الغارديان: إغلاق صحيفة إيرانية بعد نشرها صورة كاريكاتورية يظهر فيها احمدي نجاد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566183/

قررت السلطات الإيرانية يوم الاثنين 5 سبتمبر/ايلول إغلاق صحيفة "شهروند امروز" الاسبوعية. ورجحت صحيفة "الغارديان" البريطانية في عددها الصادر يوم الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول ان يكون إغلاق الصحيفة مرتبطا بقيامها بنشر صورة كاريكاتورية يظهر فيها الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد ورئيس مكتبه اسفنديار رحيم مشائي.

قررت السلطات الإيرانية يوم الاثنين 5 سبتمبر/ايلول إغلاق صحيفة "شهروند امروز" الاسبوعية. ورجحت صحيفة "الغارديان" البريطانية في عددها الصادر يوم الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول ان يكون إغلاق الصحيفة مرتبطا بقيامها بنشر صورة كاريكاتورية يظهر فيها الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد ورئيس مكتبه اسفنديار رحيم مشائي.

وذكرت "الغارديان" ان الحديث يدور عن صورة نشرتها الصحيفة منذ شهر تقريبا على صفحتها الأولى. وتشبه الصورة منمنمة إيرانية من القرن السادس عشر، حيث تظهر فيها مجموعة من الأشخاص يرتدون ملابس تعود الى تلك الفترة، لكن وجوههم تشبه وجوه سياسيين إيرانيين معاصرين. وفي الركن الأعلى الأيمن يظهر مشائي وهو يرتدي ملابس فاخرة ويبدو من وضعه وإشارة يده انه رجل حكيم يعلم مجموعة من تلاميذه وبينهم احمدي نجاد الذي يجلس أمام مشائي. وتجدر الإشارة الى ان أحمدي نجاد يظهر في الصورة مرتديا سروالا وقميصا بسيطا.

وتجدر الإشارة الى ان العديد من السياسيين المحافظين في إيران قد انتقدوا مرارا العلاقة بين احمدي نجاد وصهره مشائي، معتبرين ان الرئيس الإيراني وقع تحت تأثير هائل من مشائي. وجاءت  الصورة الكاريكاتورية المذكورة كإشارة الى ان أحمدي نجاد هو أحد أتباع مشائي وليس على العكس.

ويتهم المحافظون مشائي الذي يعتبر سياسيا قريبا نسبيا من التيار الإصلاحي، بكل شيء بدءا من الفساد ووصولا الى السحر. ولفتت الصحيفة الى انه تم اعتقال عدد من مساعدي مشائي واحمدي نجاد نفسه في الآونة الأخيرة.

وترجح الصحيفة ان يكون الخلاف الأخير بين المرشد أية الله علي خامنئي و احمدي نجاد يعود الى دعم الأخير المستمر لمشائي الذي اعتبر البعض انه قد يخلف أحمدي نجاد كمرشح في الانتخابات الرئاسية المقررة بعد عامين.أما الآن، فبات مثل هذا تطور الأحداث غير محتمل، حيث يبدو ان خامنئي واحمدي نجاد قررا تفادي نشوب خلافات جديدة بينهما، في محاولة لتجنب اندلاع فتنة في البلاد خلال الانتخابات.

وبجانب مشائي في الصورة التي نشرتها الصحيفة يجلس حميد بقائي النائب التنفيذى للرئيس الإيراني، الذي قالت "الغارديان" انه يبدو كانه "صديق وسيم" لمشائي. وأضافت ان عددا من المدونين الإيرانيين قد وصف العلاقة بين احمدي نجاد ورئيس مكتبه بانها "حميمية".

كما اغلقت السلطات الإيرانية في اليوم نفسه صحيفة "روزيجار" اليومية، بسبب نشرها مقابلة مع محلل سياسي تحدث عن الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أثارت نتائجها  موجة احتجاجات واسعة في إيران في يونيو/حزيران عام 2009.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك