وجهاء بني وليد يتعهدون بتسليمها إلى الثوار بشرط تقديم ضمانات لحماية سكانها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566169/

انهت قوات المجلس الوطني الانتقالي مساء يوم الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول مفاوضات مع وفد من اعيان وزعماء القبائل في بلدة بني وليد للتوصل الى صيغة لتسليم المدينة سلميا.

انهت قوات المجلس الوطني الانتقالي مساء يوم الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول مفاوضات مع وفد من اعيان وزعماء القبائل في بلدة بني وليد للتوصل الى صيغة لتسليم المدينة سلميا.

وحسب بعض المصادر، فقد وافق الوجهاء على دخول الثوار للبلدة، على أن يتعهدوا لهم بعدم انتهاك حرمات البيوت، أو تنفيذ أي تصفيات جسدية للسكان الموالين لنظام القذافي، مع استعدادهم لتسليم أسلحتهم طوعاً، وعدم القيام بأي أعمال عسكرية ضد الثوار. وطلب الوجهاء إعادة الخدمات من كهرباء واتصالات ووقود إلى بلدتهم فور دخولها.

من جهتهم، أكد الثوار للوجهاء أنهم لن يستخدموا الأسلحة في حال عدم وجود أي مقاومة، وأنهم لن يلاحقوا أحداً، إلا الذين تلطخت أيديهم بدماء الليبيين، خلال حكم القذافي.وأكد وجهاء بني وليد إن قياديي نظام القذافي فروا من بني وليد، بمن فيهم نجله سيف الإسلام.

وقال احد ابرز المفاوضين من وجهاء البلدة لهيئة الإذاعة البريطانية ان الوفد المفاوض عاد الى البلدة، وان القوات الموالية للقذافي سمحت للوفد بالعودة اليها.

من جانب آخر، نقلت بعض وسائل الإعلام عن مصادر ليبية ان مسلحين موالين للقذافي قاموا بإطلاق النار على وفد وجهاء قبائل مدينة بني وليد العائد باتفاق مبدئي مع مفاوضي المجلس الانتقالي. وقد أجبر الوفد الذي يحمل تفاصيل الاتفاق على اللجوء إلى مدينة ترهونة، حسب ما ذكرته المصادر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية