اليمن: مقتل 19 شخصا في اشتباكات بين الجيش ومتشددين بزنجبار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566162/

أفاد مصدر عسكري يمني ان 19 شخصا لقوا مصرعهم يوم الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول في اشتباكات بين الجيش اليمني واسلاميين متشددين في جنوب البلاد. من جانب آخر، نقل موقع قناة "سي-آن-آن" الأمريكية عن مصدر أمني في اليمن الثلاثاء، أن 31 شخصا قتلوا وأصيب 23 آخرون عندما قصفت طائرات حكومية يمنية مسجدا في وسط مدينة جعار جنوب اليمن، يوم الاثنين.

أفاد مصدر عسكري يمني ان 19 شخصا لقوا مصرعهم يوم الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول في اشتباكات بين الجيش اليمني واسلاميين متشددين في جنوب البلاد، فيما يواصل الجيش محاولاته لاستعادة السيطرة على محافظة أبين ومركزها مدينة زنجبار التي سيطر عليها مسلحون يشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة في يونيو/حزيران الماضي.

وأوضح المصدر ان 6 جنود و13 متشددا قتلوا في اشتباكات دارت بضاحية غربي مدينة زنجبار يوم الثلاثاء. وأضاف أن 3 جنود وعددا من المتشددين أصيبوا بجروح.

وقال المسؤول ان المتشددين أجبروا على التراجع الى زنجبار من منطقة الكود وخلفوا وراءهم مخازن سلاح وجثث قتلاهم. ولم يتم تأكيد الخبر من مصادر مستقلة.

31 قتيلاً بعد قصف مسجد في مدينة جعار بالخطأ

نقل موقع قناة "سي-آن-آن" الأمريكية عن مصدر أمني في اليمن، الثلاثاء، أن 31 شخصاً قتلوا وأصيب 23 آخرون عندما قصفت طائرات حكومية يمنية مسجداً في وسط مدينة جعار جنوب اليمن، يوم الاثنين.

وأكد مسؤول أمني رفيع في جعار وقوع الغارة الجوية، لكنه قال إنها وقعت بالخطأ، مؤكدا أن مسلحين مطلوبين كانوا في المنطقة التي تم استهدافها قبل ساعة من تنفيذ الغارة.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن "الغارة الجوية كانت تستهدف متطرفين في المنطقة... إننا نقدم التعازي لأسر الذين فقدوا حياتهم."

وقد أصابت الغارة الجوية مجمعا حكوميا، يضم مسجدا ومنطقة سكنية ومستشفى ومكاتب حكومية. وقال شهود عيان أن 3 طائرات على الأقل شوهدت تحلق فوق سماء جعار قبل عدة دقائق فقط من وقوع الهجوم.

وفي وقت سابق، قدر الشهود عدد الضحايا بستة قتلى ومثلهم من الجرحى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية