بريطانيا تفتح قريبا تحقيقا بشأن تعاون مخابراتها مع المخابرات الليبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566145/

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن قرب فتح تحقيق بشأن علاقة المخابرات البريطانية مع المخابرات الليبية. وتشير وثائق عثر عليها في طرابلس أن بريطانيا تبادلت بيانات مع ليبيا مقابل معلومات انتزعت من إرهابيين مشتبه بهم في إطار تحقيقات أجريت معهم في السجون الليبية.

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن قرب فتح تحقيق بشأن علاقة المخابرات البريطانية مع المخابرات الليبية. وقال كاميرون في مجلس العموم بعد عودته من عطلته الصيفية إن المزاعم الأخيرة كانت "كبيرة" وستدرس "بعناية" من قبل لجنة تحقيق برئاسة بيتر جيبسون.

وأضاف كاميرون أن "العلاقات بين أجهزة الأمن البريطانية والليبية كانت شديدة الصلة لا سيما في عام 2003".

وتشير وثائق عثرت عليها في طرابلس منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية بعد سقوط نظام القذافي إلى أن المملكة المتحدة تبادلت بيانات مع ليبيا مقابل معلومات انتزعت من إرهابيين مشتبه بهم في إطار تحقيقات أجريت معهم داخل السجون الليبية. وتم العثور على هذه الوثائق في مكتب رئيس المخابرات الليبية السابق موسى كوسا الذي انشق عن النظام وتوجه إلى بريطانيا في مارس/آذار الماضي.

وتؤكد بعض هذه الوثائق أن بريطانيا ساعدت في القبض على أحد أكبر معارضي نظام القذافي وإرساله إلي ليبيا حيث تعرض للتعذيب.

المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية