علاوي ينحني امام الشعب العراقي وتضارب الأنباء حول ترشيح عبد المهدي لرئاسة الوزراء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56614/

أعرب زعيم القائمة العراقية إياد علاوي عن استعداده للإنحناء أمام مصلحة الشعب العراقي، حتى لو تعارض ذلك مع حقِ قائمته في تشكيل الحكومة. من جهة أخرى تضاربت الأنباء حول ترشيح العراقية لعادل عبدالمهدي القيادي في المجلس الإسلامي الأعلى لمنصب رئاسة الوزراء.

أعرب زعيم القائمة العراقية إياد علاوي يوم الخميس 21 اكتوبر/ تشرين الاول عن استعداده للإنحناء أمام مصلحة الشعب العراقي، حتى لو تعارض ذلك مع حقِ قائمته في تشكيل الحكومة. من جهة أخرى تضاربت الأنباء حول ترشيح العراقية عادل عبدالمهدي نائب رئيس الجمهورية والقيادي في المجلس الإسلامي الأعلى لمنصب رئاسة الوزراء.

وأضاف علاوي أن العراقية تسعى لتشكيل حكومة شراكة وطنية يشارك فيها الجميع، بغض النظر عمن يكون رئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء ورئيس البرلمان، مؤكدا أن «تشكيل حكومة وطنية لا تمثل مكوناً محدداً".

وأعرب زعيم العراقية عن أمله في تشكيل حكومة شراكه وطنية  بعد جلسة مشتركة بين الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات للخروج من الأزمة الحالية .

من جهة أخرى أكد طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية والقيادي في ائتلاف العراقية يوم الخميس موافقة العراقية على ترشيح عادل عبدالمهدي لمنصب رئاسة الوزراء بعد الحصول على موافقته المسبقة بالالتزام بمشروع الاصلاح والتغيير.

وأوضح الهاشمي في بيان صادر عن مكتب نائب رئيس الجمهورية ان تواضع العراقية وتنازلها عن استحقاقها الدستوري والانتخابي، وبالتالي تنازلها عن منصب رفيع المستوى وعلى قمة الهرم الحكومي، هو دلالة وتاكيد على النزعة الوطنية لهذه الكتلة.

من جهة أخرى قالت ميسون الدملوجي الناطقة الرسمية باسم ائتلاف العراقية يوم الخميس، ان العراقية لا تدعم ترشيح عادل عبد المهدي لرئاسة الوزراء، مشيرة الى ان اتفاقها مع المجلس الأعلى لا يتضمن ذلك.

وأوضحت الدملوجي لموقع "اصوات العراق" بان "ائتلاف العراقية" لا يدعم ترشيح عادل عبد المهدي لرئاسة الوزراء، لأن اتفاقه مع المجلس الأعلى لايتضمن ذلك، مؤكدة بأن العراقية تريد إشراك جميع الكتل الفائزة وغير الفائزة في صناعة القرار، مضيفة بان لدى كتلتها مشروعا متكاملا تم الاتفاق عليه مع المجلس الأعلى الاسلامي بهذا المضمون.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية