أطباء صينيون ينجحون بفصل توأمين سياميين

الصحة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566132/

نجح الأطباء الصينيون بفصل طفلتين توأمين سياميين ولدتا بمقاطعة سيشوان جنوبي الصين في ابريل/نيسان الماضي. وقد أمضى فريق طبي كل الفترة بين ولادتهما وحتى الساعات الأخيرة في إعدادهما للعملية  تزامناً مع دراسة مستفيضة لحالتهما النادرة، اذ تقاسم التوأمان قلباً واحداً وكبداً واحداً كذلك.

نجح الأطباء الصينيون بفصل طفلتين توأمين سياميين ولدتا بمقاطعة سيشوان جنوبي الصين في ابريل/نيسان الماضي. وقد أمضى فريق طبي كل الفترة بين ولادتهما وحتى الساعات الأخيرة في إعدادهما للعملية  تزامناً مع دراسة مستفيضة لحالتهما النادرة، اذ تقاسم التوأمان قلباً واحداً وكبداً واحداً كذلك.

وبحسب ما ذكرته وكالة "سينخوا" الصينية للأنباء في 6 سبتمبر/أيلول، فقد نجحت 4 فرق طبية بفصل التوأمين في عملية جراحية نوعية استغرقت 6 ساعات، مشيرة الى ان حالتيهما الصحية الآن مستقرة.

من جانبه أفاد مدير المركز الطبي حيث أجريت العملية بأنه يصعب على الطفلتين حالياً التنفس بدون الأجهزة المخصصة للمساعدة على ذلك، مشيراً الى انهما سيظلان تحت الإشراف والعناية الفائقة طيلة الفترة القادمة.

تجدر الإشارة الى ان التوائم السياميين يولدون في بلدان آسيا وافريقيا بمعدلات أكثر بكثير منها في البلدان الغربية، اذ تبلغ في الأولى حالة واحدة بين 14000 و25000، بينما يبلغ هذا المعدل حالة واحدة بين 50000 و200000 ولادة في الثانية.

وأكثر حالات الالتصاق بين التوأمين السياميين انتشاراً تكون في الصدر وتتراوح نسبتها من 40 الى 50%، بينما يعتبر التصاق الحوض الأقل انتشاراً ولا يتجاوز 6%.

وتعود تسمية التوأمين السياميين الى بلاد سيام التي تعرف حالياً بتايلند، حيث ولد أول توأمين ملتصقين عرفهما التاريخ الحديث هما إنغ وتشانغ لأب صيني ووالدة إندونيسية، وكان ذلك في 11 مايو/أيار من عام 1811.

وتقول المعلومات المتوفرة عن التوأمين ان ملك البلاد آنذاك راما الثاني قرر إعدامهما حين سمع بولادة توأمين ملتصقين، اعتقاداً منه انهما سيجلبان المآسي للبلاد. لكن بعد مرور بعض الوقت دون حدوث كوارث في سيام عدل الملك عن قراره.

وبعد وفاة والدهما تناهت الى مسامع رجل الأعمال البريطاني روبرت هنتر قصة التوأمين  فقرر ان يلعب دوراً مهماً في حياتهما. توجه هنتر الى والدتهما وكان عمرهما 18 عاماً وعرض عليها 3000 جنيه لشرائهما فوافقت، لكنها حصلت على 500 جنيه فقط. غادر إنغ وتشانغ بلادهما مع رجل الأعمال البريطاني الذي بدأ يقدمهما في عروض ترفيهية مثيرة في أوروبا وأمريكا، حضرها العامة وممثلو الطبقة الأرستقراطية، بمن فيهم ملوك وأمراء، فجنا ثروة كبيرة. بعد مرور سنوات قليلة قرر الأخوان ان يعملا بشكل مستقل فكان لهما ذلك.

حصل إنغ وتشانغ على الجنسية الأمريكية وتمكنا من جمع مبالغ جيدة جراء عملهما في مجال الاستعراضات بالإضافة الى دخولهما مجال التجارة. نصح أحد الأطباء الأخوين بالتوجه الى أوروبا لإجراء عملية فصل ففعلا، لكن إندلاع الحرب بين فرنسا وبروسيا في عام 1870 حالت دون إجراء العملية فعادا الى الولايات المتحدة.

 تزوج إنغ وتشانغ وأنجبا 11 و10 طفلاً على التوالي.

في شتاء 1874 توفي تشانغ أثناء نومه وكان قد بلغ الـ 63. وحين استيقظ إينغ أثارت جثة أخيه الباردة الملتصقة به الحزن والذعر، فأفقدته الصدمة وعيه ليلحق بأخيه بعد 3 ساعات.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية