مصريون يطالبون بحظر دخول إليسا بلادهم

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566108/

شن معارضون مصريون هجوماً شديداً استهدف المغنية الشهيرة إليسا، من خلال حملة أطلق عليها اسم "مليون مصري لمنع إليسا"، طالب الموقعون عليها بعدم السماح للفنانة اللبنانية بدخول الأراضي المصرية، بسبب ما اعتبره هؤلاء "تشويه صورة الثورة" من قبلها وإطلاقها تصريحات معادية لثورة 25 يناير.

شن معارضون مصريون هجوماً شديداً استهدف المغنية الشهيرة إليسا، من خلال حملة أطلق عليها اسم "مليون مصري لمنع إليسا"، طالب الموقعون عليها بعدم السماح للفنانة اللبنانية بدخول الأراضي المصرية، بسبب ما اعتبره هؤلاء "تشويه صورة الثورة" من قبلها وإطلاقها تصريحات معادية لثورة 25 يناير.

وقد جاءت هذه المطالبة التي بلغ عدد الموقعين عليه حتى الآن 3000 شخص في ظل استعداد إليسا لإحياء حفل في أحد المنتجعات المصرية على البحر الأبيض المتوسط ، وذلك بناءً على تصريح  نقل عن اسمها في عدد من وسائل الإعلام في يونيو/حزيران الماضي، جاء فيه انها شعرت أثناء زيارتها الأخيرة لمصر "وكأن جموداً أصاب البلد كله."

ففي حين تعامل البعض مع هذا التصريح بحيادية ووصفوه بأنه يشخص الوضع الحالي السائد في البلاد بموضوعية، أثارت هذه الكلمات استياء المؤيدين للثورة الذين رأوا فيها تهجماً على إنجازاتها. وقد دعم هذا الموقف محامون رفعوا قضية تحظر دخول الفنانة اللبنانية الى الأراضي المصرية.

وتعبيراً عن رأيهم الرافض لاستقبال إليسا قال أحد المشاركين في الحملة "اذا دخلت إليسا مصر سننظم تظاهرة مليونية ثانية في ميدان الحرير"، بينما قال آخر فيما بدا وكأنه تهديد "اذا رأى أحدكم إليسا في مصر يجب ان يجعلها تفهم من هم شباب الثورة."

وتصب المواقف المعارضة  للمطربة اللبنانية في مصر في إطار مطالبات مشابهة تعرضت لها الممثلة السورية رغدة مؤخرأً، التي طالب قانونيون بطردها من البلاد لتعبيرها عن تأييدها للرئيس السوري بشار الأسد، في ما يبدو وكأنه استهداف للفنانات في مصر دون غيرهن من قبل معسكري المواجهة.

وفي سياق الحرب بين المؤيدين للثورات العربية والمعارضين لها قال أحد المهتمين انه لا بأس من ان يتبادل متعهدو الحفلات فنانيهم، واستبدال حفل إليسا "المعارضة للثورة" في مصر بحفل فنان مؤيد لها، في حين لا يمانع آخرون من إحياء حفل إليسا، والاكتفاء بالتعبير عن معارضتها بعدم شراء التذكرة.

يُنظر للفنان الذي يرغب بالحفاظ على مسافة واحدة بينه وبين أكبر عدد من معجبيه، مفضلاً عدم الإدلاء بتصريحات حول مواقفه السياسية على انه قد انسلخ عن قضايا مجتمعه، وحين يعبّر عن أي منها  فإنه يعزز مكانته لدى بعضهم على حساب خسارته بعضهم الآخر، مما دفع متابعين للقول .. من الصعب ان يغني الفنان على موال كل معجبيه، لكن من السهل ان يغرد خارج السرب كي يتحول بين ليلة وضحاها الى شخص غير مرغوب فيه يحاربه "جمهوره" ويطالب بعزله.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية