ناشطون يعلنون مقتل 17 شخصا في أنحاء سورية معظمهم في حمص.. والصليب الأحمر يبدأ تفقد السجون السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566077/

أعلن ناشطون سوريون أن 17 شخصا على الأقل سقطوا يوم الاثنين 5 سبتمبر/أيلول خلال حملة مداهمات تشنها قوات من الجيش والامن السوريين في محافظة حمص ومدن آخرى وفي حوادث أمنية.

أعلن ناشطون سوريون أن 17 شخصا على الأقل سقطوا يوم الاثنين 5 سبتمبر/أيلول خلال حملة مداهمات تشنها قوات من الجيش والامن السوريين في محافظة حمص ومدن آخرى وفي حوادث أمنية.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مساء الاثنين أن 4 مواطنين قتلوا وأصيب 11 بجروح نتيجة إطلاق النار عصر الاثنين على حافلة تقل عمال الشركة السورية لنقل النفط فرع حمص، وذلك على الطريق بين دوار الفاخورة ودير المخلص ليرتفع إلى 12 عدد القتلى الذين سقطوا بمحافظة حمص يوم الاثنين.

من جانبها أكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" وقوع الحادث، لكنها قالت ان شخصا قتل وأصيب 3 آخرون عندما أطلق 4 مسلحين النار على الحافلة قرب دوار الفاخورة.

هذا وأضاف المرصد السوري لحقوق الانسان أن الحواجز الأمنية انتشرت في معظم أحياء حمص وكانت تسمع مساء الاثنين أصوات إطلاق رصاص كثيف وانفجارات متقطعة في أحياء الإنشاءات والخالدية والبياضة ودير بعلبة وباب سباع والسوق.

وذكر المرصد أن "قوات الأمن شنت حملات اعتقال شملت العشرات في حي الخالدية والبياضة حيث تجاوز عدد معتقلي الاثنين في حي الخالدية 80 معتقلا".

وفي محافظة حمص أيضا، شنت القوات السورية حملة امنية في مدينة تلكلخ المتاخمة للحدود مع لبنان للمرة الثانية خلال أيام. وقال ناشطون إن شخصين قتلا في قصف بالقذائف على المدينة.

السماح للصليب الاحمر بزيارة السجون

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدولي انها حصلت على اذن من السلطات السورية بزيارة السجون السورية وان ممثلين عنها زاروا سجن دمشق المركزي في عدرا قرب دمشق يوم الاحد.

وقال رئيس اللجنة جاكوب كلينبرجر في اعقاب اجتماعه بالرئيس السوري بشار الاسد الاثنين ان اللجنة حصلت على موافقة السلطات السورية على زيارة اماكن توقيف السجناء لاول مرة.

وتجدر الإشارة الى ان منظمة العفو الدولية قد أعلنت الاسبوع الماضي أن 88 شخصا ماتوا في المعتقلات السورية خلال الاشهر الخمسة الماضية بينما تفيد منظمات حقوق الانسان بأن عدد المعتقلين تجاوز 20 الفا منذ اندلاع المظاهرات المناهضة للنظام الحاكم في مارس/آذار الماضي.

وقال كلينبرجر "لقد حصلنا على اذن بزيارة الموقوفين في سجون وزارة الداخلية ونأمل بزيارة جميع الموقوفين قريبا".

واضاف انه ناقش مع الاسد موضوع استعمال القوة المفرطة ضد المتظاهرين والحاجة الى التعامل الانساني مع السجناء وانه اكد على "ضرورة تلقي السجناء الجرحى العلاج الطبي."

وذكرت وكالة "سانا" ان الرئيس الأسد اكد خلال استقباله لـ كلينبرجر أهمية الاطلاع المباشر على حقيقة الأوضاع في سورية وخصوصاً في ظل التشويه الإعلامي الكبير لهذه الحقائق، مرحباً بعمل اللجنة طالما أنها مستقلة وتعمل بموضوعية بعيداً عن التسييس.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية