ثلاثة أشهر على خروج صالح للعلاج.. ولا يزال هو المسيطر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566071/

مضت فترة 7 أشهر تقريبا على بدء الاحتجاجات الشعبية في اليمن وثلاثة أشهر على سفر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلى الرياض للعلاج من الإصابات التي لحقت به جراء محاولة الاغتيال التي تعرض لها في مسجد دار الرئاسة.. إلا أن هذا الوقت لم يكن كافيا لإسقاط النظام في اليمن.

منذ حادثة استهداف مسجد دار الرئاسة في الثالث من يونيو/حزيران الماضي وسفر الرئيس اليمني في اليوم التالي إلى الرياض للعلاج من الإصابة التي لحقت به أكمل الرئيس علي عبد الله صالح ثلاثة أشهر من الغياب خارج البلاد ومع ذلك فإن النظام لم يسقط والرئيس لم يتنح.

قياديون في الحزب الحاكم اعتبروا أن ذلك دليل على التأييد الشعبي القوي للنظام وللشرعية الدستورية.

التفاصيل في التقرير المصور

محلل سياسي: موقف واشنطن من أحداث اليمن حذر جدا

وقال نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن إن الغرب ما زال يؤثر في تطور الأوضاع باليمن إلا أن واشنطن تتخذ موقفا حذرا جدا بشأن اليمن لأنها لا تريد ترجيح أية جهة بسبب عدم وجود تفوق واضح لأي من الجانبين – المعارضة ومؤيدي صالح - في الظروف الحالية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية