دبلوماسي روسي: على روسيا أن تحمي مصالحها في اسواق البلدان العربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566058/

أعلن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي ان المهمة الرئيسية لروسيا هي حماية مصالحها على نطاق الدولة ومصالحها الاستراتيجية في أسواق البلدان العربية. 

أعلن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي ان المهمة الرئيسية لروسيا هي حماية مصالحها على نطاق الدولة ومصالحها الاستراتيجية في أسواق البلدان العربية.  وأفاد الدبلوماسي الروسي في خطابه أثناء جلسة مجلس الأعمال الروسي العربي في غرفة التجارة والصناعة الروسية يوم 5 سبتمبر/أيلول أن "وزير الاقتصاد الليبي الجديد الذي سيقوم بإعادة إعمار اقتصاد البلاد سيصل إلى موسكو هذا الأسبوع".

من جانبه وصف غيورغي بيتروف نائب رئيس غرفة الصناعة والتجارة الروسي  حال التعاون الاقتصادي بين روسيا والدول العربية بأنها "لا بأس بها"، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجاري الروسي العربي وصل إلى 10 مليارات دولارات، وقال: "إن هذا يمثل حصة كبيرة في الحجم الإجمالي للتبادل التجاري الروسي مع الدول الأجنبية". وأضاف: "نتوقع أن نحتفظ بهذا المستوى بشكل عام، وحتى أن نزيده على حساب عودة روسيا إلى سوق القمح كمصدرله".

وأشار بيتروف إلى أن الشركاء الاقتصاديين العرب الأكثر أهمية لروسيا هم مصر والمغرب والجزائر وتايع قوله : "من الطبيعي أنه لا يزال هناك مناطق استقرار في العالم العربي، وهي معروفة. فإن التبادل التجاري مع انخفاضه مع بعض الدول، يتم تعويضه نوعا ما مع الدول العربية الأخرى التي تتميز بأوضاع سياسية واقتصادية مناسبة، ولذلك لا أتوقع أن يكون هناك تراجع فيما يخص العلاقات التجارية مع الدول العربية.وقد يحدث تغير في تحديد الاتجاهات الجيوغرافية في هذا المجال".

وأعلن فلاديمير يفتوشينكوف رئيس مجلس الأعمال الروسي العربي  أن المجلس سيجتمع من الآن فصاعدا مرة في العامين، وذلك بدلا من انعقاده مرة كل عام مثلما كان في السابق.

وسيتم الاجتماع القادم للمجلس في بطرسبورغ في أكتوبر/تشرين الأول عام 2013.

المصدر: وكالة الأنباء "إيتار-تاس".

وفي حديث من واشنطن قال المحلل السياسي عادل كبيش إنه من الخطأ الاعتقاد بأن نفوذ روسيا في سورية مرتبط ببقاء نظام بشار الأسد، مشيرا إلى أن الشعب السوري في حال سقوط الحكومة الحالية سيتعامل مع الشركاء الأجانب حسب مصالحه الوطنية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية