دراسة بريطانية تكشف عدد القتلى العراقيين في التفجيرات الانتحارية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566030/

كشفت مجلة "لانسيت" البريطانية في دراسة، أن التفجيرات الانتحارية في العراق تسببت بمقتل اكثر من 12 ألف مدني و200 جندي من قوات التحالف فضلاً عن إصابة ما يزيد عن 30 ألف مدني آخرين منذ غزو العراق عام 2003 .

كشفت مجلة "لانسيت" البريطانية في دراسة، أن التفجيرات الانتحارية في العراق تسببت بمقتل اكثر من 12 ألف مدني و200 جندي من قوات التحالف فضلاً عن إصابة ما يزيد عن 30 ألف مدني آخرين منذ غزو العراق عام 2003 .

ووصفت الدراسة التفجيرات الانتحارية في العراق بأنها مشكلة عامة رئيسية فتكت بالمدنيين أكثر بكثير من الجنود. وقالت الدراسة إن 12284 مدنيا قتلوا وأكثر من 30 ألف مدني عراقي أصيبوا بجروح في نحو 1000 تفجير انتحاري خلال الفترة من 20 مارس/آذار 2003 إلى 31 ديسمبر/كانون الأول، 2010.

وأضافت أن نحو ثلث القتلى العراقيين، أي ما يعادل 3963 قتيلاً، تم التعرف عليهم ديموغرافيا، وكان 75% منهم من الرجال، و11% من النساء، و14% من الأطفال. واشارت الدراسة إلى أن 200 جندي من قوات التحالف قتلوا في الهجمات الانتحارية خلال الفترة نفسها، من بينهم 175 جنديا أمريكيا لقوا حتفهم في 76 هجوماً انتحاريا، و16 جنديا ايطاليا بهجوم واحد، و3 جنود بريطانيين بهجوم واحد، و4 من الجنود البلغار و2 من الجنود التايلنديين بهجوم واحد.

وتعرضت عمليات إحصاء الجثث العراقية لانتقادات شديدة لما زعم عن مبالغة في تقدير عدد القتلى، أو تقديم أرقام تقل عن الواقع، ورغم ذلك تظل بياناتها الأكثر مصداقية فيما يتعلق وتعداد الضحايا. كما تعرضت الدورية الطبية البريطانية بدورها لانتقادات إثر نشرها دراسة في عام 2006 قدرت فيه عدد القتلى إبان الحرب بـ600 ألف مدني.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية