الرئيس الايراني: مشروع محطة سانغتودا يعبر عن الصداقة والاخوة بين شعبي ايران وطاجيكستان

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566022/

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان محطة سانغتودا-2 الكهرمائية التي تنشأ على نهر فاخش في طاجيكستان بمساهمة الراسمال الايراني هي " مشروع صداقة واخوة بين شعبي ايران وطاجيكستان ".

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان محطة سانغتودا-2 الكهرمائية التي تنشأ على نهر فاخش في طاجيكستان بمساهمة الراسمال الايراني هي " مشروع صداقة واخوة بين شعبي ايران وطاجيكستان ". جاء ذلك خلال حضوره ونظيره الطاجيكي امام علي رحمن يوم 5 سبتمبر/ايلول مراسيم تشغيل المرحلة الاولى لهذه المحطة التي تبلغ طاقتها الانتاجية 110 ميكاواط.

وقال نجاد " ان تعاوننا يخدم قضية السلام والاستقرار في المنطقة ". واضاف ان ايران تنوي في المستقبل استيراد الماء والطاقة الكهربائية من طاجيكستان مقابل النفط والغاز " ان طاجيكستان هي اقرب جيراننا وآمنهم". ولم يتطرق الرئيس الايراني الى المشاريع المستقبلية المشتركة.

ومن جانبه قال امام علي رحمن ان تشغيل هذه المحطة بكامل طاقتها الانتاجية سوف يؤدي الى ارتفاع انتاج الطاقة الكهربائية في البلاد بمقدار مليار كيلوواط في الساعة. وتقع محطة سانغتودا – 2  بالقرب من محطة سانغتودا – 1 التي انشئت بمساهمة الاستثمارات الروسية، حيث تنتج هذه المحطة حاليا 16 % من مجمل الطاقة الكهربائية المنتجة في طاجيكستان.

وكان الرئيس الايراني قد اجرى عشية افتتاح المحطة محادثات مع نظيره الطاجيكي، وبعد انتهاء مراسم تشغيل المرحلة الاولى من محطة سانغتودا – 2  انهى محمود احمدي نجاة زيارته الى طاجيكستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم