قائد عسكري للثوار: حددنا مكان وجود القذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566001/

أعلن عبدالحكيم بلحاج القائد العسكري للعاصمة الليبية طرابلس في تصريح صحفي مساء الاحد 4 سبتمبر/أيلول ان الثوار حددوا مكان وجود العقيد الليبي معمر القذافي دون أن يكشف عن المزيد من التفاصيل حول هذا المكان.

أعلن عبدالحكيم بلحاج القائد العسكري للعاصمة الليبية طرابلس في تصريح صحفي مساء الاحد 4 سبتمبر/أيلول ان الثوار حددوا مكان وجود العقيد الليبي معمر القذافي دون أن يكشف عن المزيد من التفاصيل حول هذا المكان.

وأضاف بلحاج ان فرقة عمليات تابعة لقوات المجلس الوطني الانتقالي تعمل على تعقب القذافي وبقية رموز النظام، مضيفا انه تم تحديد مكان وجود القذافي "منذ ساعة تقريبا".

جاء ذلك في الوقت الذي نقلت فيه وكالة "رويترز" عن عبدالله كنيشل كبير المفاوضين عن المجلس الوطني الانتقالي في المفاوضات بين المجلس وانصار القذافي في مدينة بني وليد حول تسليم المدينة من دون قتال، نقلت قوله ان هذه المفاوضات منيت بالفشل.

تعليقات موفد قناة "روسيا اليوم" الى بنغازي

عبدالحكيم بلحاج يطالب واشنطن ولندن بالاعتذار

من جانب آخر، طالب عبدالحكيم بلحاج يوم الاحد الولايات المتحدة وبريطانيا بالاعتذار وذلك بعد ان كشفت وثائق عثر عليها في مقرات مخابرات نظام العقيد معمر القذافي تورط البلدين في اعتقاله وتسليمه لليبيا حيث تعرض للتعذيب.

وتوثق هذه الملفات عملية اعتقال بلحاج في العاصمة التايلندية بانكوك من قبل المخابرات المركزية الامريكية عام 2004 وتسليمه الى ليبيا.

وقد أودع بلحاج سجن ابو سليم في طرابلس لسبع سنوات، حيث خضع، حسب ادعاءه، للتحقيق من قبل ضباط مخابرات بريطانيين.

وقال بلحاج لهيئة الإذاعة البريطاينة "بي-بي-سي" ان "ما جرى لي كان غير قانوني ويستحق الاعتذار."

وقال بلحاج لصحيفة "الغارديان" اللندنية إنه يفكر في مقاضاة الحكومتين البريطانية والامريكية للمعاملة التي يقول إنه تعرض لها.

وفي احدى الوثائق التي عثرت عليها منظمة "هيومان رايتس ووتش" لحقوق الانسان في طرابلس، تشرح المخابرات المركزية الامريكية للسلطات الليبية كيفية اعتقال "عبدالله الصادق" وهو اسم بلحاج الحركي وزوجته الحامل في بانكوك التي كان قد انتقل اليها من كوالا لامبور.

وقالت وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية في رسالة الى المخابرات الليبية إن عناصرها "سيتولون امر" بلحاج وزوجته ويسلمونهما اليهم.

 وفي رسالة اخرى تم العثور عليها في طرابلس، يهنيء مسؤول في المخابرات البريطانية مدير المخابرات الليبية على اعتقال بلحاج ويطلب منه الاعتراف بأن المعلومات التي ادت الى اعتقاله كانت بريطانية المصدر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية