صناعة الأخشاب في اقليم ألتاي الروسي .. من سيبيريا إلى السوق العربية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565951/

تسعى روسيا لتطوير صناعة الأخشاب وتقليص ما تصدره منها بشكله الخام. ويعد إقليم ألتاي في جنوب غرب سيبيريا أكثر مناطق روسيا نجاحا في اتباع هذا التوجه، حيث يجد معظم انتاج ألتاي من الأخشاب المصنعة طريقه إلى أسواق الخارج، ومنها أسواق البلدان العربية.

تسعى روسيا لتطوير صناعة الأخشاب وتقليص ما تصدره منها بشكله الخام. ويعد إقليم ألتاي في جنوب غرب سيبيريا أكثر مناطق روسيا نجاحا في اتباع هذا التوجه، حيث يجد معظم انتاج ألتاي من الأخشاب المصنعة طريقه إلى أسواق الخارج، ومنها أسواق البلدان العربية.

وأكد مدير إدارة الغابات في إقليم ألتاي ميخائيل كلوتشنيكوف لـ"روسيا اليوم" ان "التجهيزات والآلات التي تشتريها اليوم شركات الأخشاب في ألتاي تمتاز بأعلى وأحدث المواصفات، حتى أنها تتفوق على الآلات المستخدمة في أوروبا والولايات المتحدة.. وذلك بهدف الحصول على قيمة مضافة أعلى لدى تصنيع الأخشاب والتغلب على المنافسين من حيث الإنتاجية والنوعية".

تشكل منتجات الأخشاب نسبة 26 % من إجمالي صادارت الإقليم، وقد ارتفعت في النصف الأول من العام الجاري بأكثر من 20 % مقارنة بالفترة نفسها من عام 2010. وتعد دول آسيا الوسطى والصين وأفغانستان الأسواق الرئيسية لتصريف منتجات الإقليم الخشبية، كما تبدي بعض شركات الاقليم المحلية اهتماما لافتا بالبلدان العربية.

وتعليقا على الموضوع قال مدير قسم التسويق في شركة "ألتاي ليس" القابضة للأخشاب دميتري لوغينوف "نوسع أسواقنا ونقلص من المخاطر عبر تنويعها ونجري الآن مفاوضات لتوريد الأخشاب المنشورة والمنتجات الخشبية الجاهزة إلى عدد من الدول العربية. ولدينا اهتمام خاص بالأردن نظراً لكونه مركز عبور للأخشاب ومنتجاتها إلى أسواق العراق والسعودية وسورية".

ورغم بعد المسافة بين ألتاي والمنطقة العربية، ورغم المنافسة التي تلقاها أخشاب الإقليم في تلك الأسواق من جانب المنتجات الأوكرانية، يعكف منتجو ألتاي على المشاركة في المعارض التجارية العربية ويكثفون اتصالاتهم مع شركاء محتملين في تلك البلدان.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم