مارغيلوف: الانتقالي الليبي لن يُسّيس الاتفاقيات المبرمة مع روسيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565772/

أعرب ميخائيل مارغيلوف، مبعوث الرئيس الروسي إلى أفريقيا، عن شكوكه بأن يقوم المجلس الوطني الانتقالي الليبي خلال مراجعته للعقود التي أبرمها نظام القذافي بتسييس الاتفاقيات مع روسيا.

أعرب ميخائيل مارغيلوف، مبعوث الرئيس الروسي إلى أفريقيا، عن شكوكه بأن يقوم المجلس الوطني الانتقالي الليبي خلال مراجعته للعقود التي أبرمها نظام القذافي بتسييس الاتفاقيات مع روسيا. أعلن مارغيلوف ذلك يوم 1 سبتمبر/أيلول قبيل انعقاد المؤتمر الدولي "أصدقاء ليبيا" في باريس.

ويمثل مارغيلوف في المؤتمر المذكور الجانب الروسي بايعاز من الرئيس الروسي، حيث ستحدد هناك سبل اعادة اعمار ليبيا في مرحلة ما بعد الحرب.

وقال مارغيلوف "نجد في الآونة الأخيرة افتراضات في وسائل الاعلام بان القيادة الليبية لن تستأنف الاتفاقيات التجارية ـ الاقتصادية مع روسيا"، معيدا للأذهان "أن ممثلي المعارضة في بنغازي أكدوا في شهر يونيو/حزيران، عندما كانت العمليات العسكرية قائمة بين الثوار وقوات القذافي، أن جميع العقود الموقعة بين روسيا والنظام القديم سيتم التقيد بها.. وهذا يخص القطاع النفطي والتعاون العسكري ـ التقني ومد سكك الحديد".

واضاف مارغيلوف "أن المجلس الانتقالي يدرس في الوقت الحالي شفافية العقود التي ابرمها نظام القذافي"، مستبعدا أن تقوم الحكومة الليبية الجديدة "بتقييم العقود بناء على المعايير السياسية وليس انطلاقا من المنطلق التقني ـ الاقتصادي".

وكانت الخارجية الروسية اعترفت هذا اليوم الاول من سبتمبر/ايلول بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا للسلطة الحالية في ليبيا. وقالت الخارجية "ننطلق من أن تبقى الاتفاقيات الموقعة سابقا بين روسيا الاتحادية وليبيا وغيرها من الالتزامات المشتركة سارية المفعول وستطبق باخلاص".

كما قال مارغيلوف في تصريح لقناة RT التلفزيونية الروسية الناطقة بالانجليزية: "اتفقنا في بنغازي مع قيادة المجلس الوطني الانتقالي على ان تحترم المصالح الروسية في ليبيا بعد الاطاحة بنظام القذافي، وستحترم العقود الموقعة مع الجانب الروسي ومصالح الشركات الروسية".

وتابع السناتور قائلا: "نحن ننوي ان نواصل العمل في ليبيا بنشاط، ولا نربط تعاوننا الاقتصادي بمسألة النظام السياسي الذي سيختاره الشعب الليبي في المستقبل". واعرب عن رأيه بان السلطات الليبية الجديدة ستهتم بالتعاون مع روسيا. واضاف قوله: "انني على اعتقاد بان لدينا آفاقا جيدة في هذا المجال ليست أسوأ من تلك لدى شركائنا".

وقال مارغيلوف ان "ليبيا لا يمكن ان تعتمد على الاتحاد الاوروبي فقط او على الولايات المتحدة فقط او دول الخليج فقط. وسيكون لدى روسيا مكانها في العلاقات مع ليبيا دائما". واشار الى ان التعاون السياسي بين روسيا وليبيا سيستمر. وقال ان "روسيا قد تقدم مساعدتها في هذا المجل، وعلى سبيل المثال ارسال المراقبين الى الانتخابات او تقديم الاستشارات انطلاقا من خبرتها السياسية".

وخلص السناتور الى القول انه "يخطأ من يعتقد ان الصداقة الروسية العربية تختفي الى الابد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية