المحامي العام في حماة يتحدث عن "مقابر جماعية".. وسانا تؤكد أن مسلحين اختطفوه منذ أيام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565749/

بثت قنوات اعلامية في 1 سبتمبر/أيلول شريط فيديو، ظهر فيه عدنان بكور، المحامي العام في مدينة حماة يعلن استقالته، ويقول إنه شهد ارتكاب جرائم ضد الانسانية في سورية. و"سانا" تؤكد أن ما قاله المحامي العام اعترافات كاذبة، انتزعت منه تحت تهديد مجموعات مسلحة نفذت عملية الاختطاف وأجبرته على تلاوتها.

بثت قنوات اعلامية في 1 سبتمبر/أيلول شريط فيديو، ظهر فيه عدنان بكور، المحامي العام في مدينة حماة يعلن استقالته، ويقول إنه شهد ارتكاب جرائم ضد الانسانية في سورية.

وأكد بكور في كلمته إنه شاهد أكثر من 70 عملية إعدام، والمئات من حالات التعذيب، قائلا في الكلمة المسجلة، إنه يستقيل بسبب "نظام الأسد وعصاباته".

وتابع بكور القول إن 72 سجينا قتلوا في سجن حماة المركزي في 31 يوليو/ تموز الماضي، بينهم متظاهرون سلميون وناشطون سياسيون، مشيرا الى وجود مقابر جماعية في الحدائق العامة لاشخاص قتلوا على يد القوات الأمنية.

واشار الى أن عدد المعتقلين بلغ حوالي 10 آلاف والى وفاة 320 منهم تحت التعذيب في مقار الأجهزة الأمنية، مؤكدا أن الجيش اقدم على هدم منازل في حي الحميدية في حماة، بينما كان هناك أشخاص بداخلها.

سانا: ما قاله المحامي اعترافات كاذبة ارغم عليها وهو مخطوف منذ 29 أغسطس

من جهتها أكدت وكالة "سانا" السورية للأنباء أن المحامي العام اختطفته مجموعة ارهابية في 29 أغسطس/آب عندما كان متوجها الى عمله، وأن نبأ الاختطاف تم نشره اعلاميا آنذاك في التاريخ المذكور.

وشددت الوكالة على أن ما قاله المحامي العام في شريط الفيديو، هو اعترافات كاذبة، انتزعت منه تحت التهديد، وهي محض افتراءات كاذبة، فبركتها المجموعات المسلحة، التي نفذت عملية الاختطاف، وأجبرته على تلاوتها.

من جانبه أكد سائق ومرافق المحامي عدنان بكور عملية الاختطاف، قائلا: "في 29 آب وأثناء توجهنا إلى الدوام الرسمي في القصر العدلي في مدينة حماة، اعترضتنا مجموعة إرهابية مسلحة من 7 أشخاص، قاموا بإنزالنا من السيارة العائدة لخدمة المحامي العام، بعد أن أشهروا في وجهنا بنادق آلية من نوع كلاشنكوف، ثم قاموا بإطلاق عيار ناري واحد في الهواء، وأرغموا المحامي العام على الصعود معهم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية