الاعتداء على مارلين مونرو في شيكاغو

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565679/

تعرض تمثال الممثلة الامريكية الشهيرة مارلين مونرو الى تشويه من قبل مجهولين، لم ترق لهم على ما يبدو، فكرة إقامة نصب تذكاري لرمز الإغراء في السينما الأمريكية في مدينتهم شيكاغو. وقد عبر هؤلاء عن موقفهم برسم وشم وكتابة عبارات على التمثال البالغ ارتفاعه 8 أمتار.

تعرض تمثال الممثلة الأمريكية الشهيرة مارلين مونرو الى تشويه من قبل مجهولين، الذين على ما يبدو لم ترق لهم فكرة إقامة نصب تذكاري لرمز الإغراء في السينما الأمريكية في مدينتهم شيكاغو. وقد عبر هؤلاء عن موقفهم برسم وشم وكتابة عبارات على التمثال البالغ ارتفاعه 8 أمتار.

وكانت المدينة قد افتتحت التمثال الذي أطلق عليه اسم "مارلين الى الأبد" في 16 يوليو/تموز الماضي، يجسد مونرو في إحدى أشهر الصور التي التقطت لممثلة على الإطلاق، حيث ظهرت الشابة الفاتنة في فستانها الأبيض الذي يتطاير بسبب الهواء المنبعث من إحدى فتحات التهوية.

ويعتبر هذا المشهد من فيلم "سبع سنوات من التفكير" الذي أنتج في عام 1955 من أشهر المشاهد في تاريخ السينما الأمريكية، والذي حفر في ذاكرة كل من شاهده وان لم يتذكر تفاصيل الفيلم، او حتى أهم الأحداث التي دارت فيه، علاوة على ان هذه الصورة أصبحت رديفا لاسم مارلين مونرو، تتبادر لذهن كل من لم يشاهد أي من أفلامها.

يذكر ان تمثالاً آخراً للفاتنة الشقراء افتتح مطلع الشهر الجاري في بحيرة مدينة هامبورغ الألمانية، بلغ طوله 30 مترا، فيما بدا وكأنه إعلان المنافسة بين المدن على تشييد التمثال الأكبر لممثلة الإغراء الأشهر في العالم.

وقد استخدم النحات بحيرة المدينة كحوض سباحة او كبانيو، استلقت فيه مارلين مونرو عملاقة، يطوف حولها على القوارب سياح ألمان وأجانب بالإضافة الى أبناء المدينة، الذين يبدون بالمقارنة معها كالسنافر.

فهل يعني ذلك اننا أيضاً بصدد منافسة بين مشاغبين شغلهم الشاغل تشويه صورة فنانة، تثير الجدل وهي في العالم الآخر تماماً كما أثارته حينما كانت على قيد الحياة !

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية