انباء متضاربة عن المظاهرات وعدد القتلى بسورية في اول يوم من عيد الفطر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565639/

خرجت عدة تظاهرات في عدد من البلدات والمدن السورية بعد صلاة العيد يوم  الثلاثاء 30 اغسطس/اب حيث وردت أنباء متضاربة عن سقوط قتلى في محافظة درعا الجنوبية.

 

خرجت عدة تظاهرات في عدد من البلدات والمدن السورية بعد صلاة العيد الثلاثاء 30 اغسطس/اب حيث وردت أنباء متضاربة عن سقوط قتلى في محافظة درعا الجنوبية.

اذ ذكر "اتحاد تنسيقيات الثورة السورية" في بيان  له أن "7 أشخاص قتلوا في أول أيام العيد في سورية بينهم 4 أشخاص احدهم طفل في مدينة الحارة واثنان في انخل الواقعتين في ريف درعا بالإضافة إلى شخص في مدينة حمص".

بينما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "3 أشخاص قتلوا وأصيب 9 آخرون بجروح إثر إطلاق قوات الأمن الرصاص لتفريق تظاهرة حاشدة خرجت في بلدة الحارة بعد صلاة عيد الفطر".

كما أشار إلى خروج "تظاهرة حاشدة بعد صلاة العيد من الجامع العمري في درعا البلد متوجهة إلى مقبرة الشهداء".

وأضاف اتحاد التنسيقيات أن مدينة حمص شهدت "انتشارا امنيا كثيفا في جميع أحياء ومناطق  حمص لمنع الخروج إلى صلاة العيد"، مشيرا إلى "سماع رشقات متفرقة من أسلحة رشاشة في محيط قلعة حمص في ظل انقطاع كامل للاتصالات عن معظم أحياء حمص".

ولفت إلى أن "سيارات الأمن تطوق المقبرة عند مدخل تلكلخ (ريف حمص)"، مؤكدا "انقطاع الهاتف الأرضي عنها".

كما ذكر بيان الاتحاد ان "مظاهرة بالآلاف في مدينة تدمر تتجه إلى مقبرة المدينة بعد صلاة العيد لزيارة قبور الشهداء، والهتافات تنادي باعدام الرئيس ،كما توجه اكثر من عشرة الاف شخص إلى مقبرة مدينة القصير ليحيوا شهداء الحريه".

وقال البيان ان دمشق شهدت "انطلاق تظاهرات في حي القابون كما شهد حي برزة انتشارا لعناصر الجيش والأمن والشبيحة بالقرب من المداخل المؤدية إلى برزة مع تواجد امني كثيف عند المقبرة".

وأضاف أن "تظاهرة شارك فيها أكثر من ألف شخص خرجت في قدسيا (ريف دمشق) تطالب بإسقاط النظام".

من جهته بث التلفزيون السوري الحكومي اعترافات شخصين قال اتهما قاما بارتكاب جرائم قتل وتقطيع أجساد البشر والتمثيل بالجثث في كل من دير الزور وجسر الشغور.

واعترف المدعو يوسف شعلان اليوسف بجريمة قتل وتقطيع قام بها ومجموعته بحق أحد عناصر قوات حفظ النظام في دير الزور. وكان التلفزيون السوري قد عرض صور التمثيل بالجثة وتقطيعها في وقت سابق.

هذا واشار المحلل السياسي السوري نبيل السمان في حديث مع "روسيا اليوم" من دمشق الى خروج بعض المظاهرات في دمشق وضواحيها بعد صلاة العيد. واعتبر ان "الافق يضيق حول الحل في سورية نتيجة استمرار الاحتجاجات ودوامة العنف"، مشيرا الى ان "الحل بيد الدولة ولكن هناك مشكلة فقدان الثقة بين الطرفين فكل من الدولة والمحتجين يخشى الآخر".

كما اعرب السمان عن خشيته من ان تتحول المعارضة السلمية في سورية الى مسلحة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية