لافروف: لا توجد اتفاقات سرية بين روسيا وأمريكا حول تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56553/

أكد وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف في مؤتمر صحفي عقده بموسكو يوم 21 أكتوبر/تشرين الاول انه لا توجد أية اتفاقات سرية بين بلاده والولايات المتحدة خلال المباحثات بينهما بشأن تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية.

أكد وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف في مؤتمر صحفي عقده بموسكو يوم 21 أكتوبر/تشرين الاول انه لا توجد أية اتفاقات سرية بين بلاده والولايات المتحدة خلال المباحثات بينهما بشأن تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية.
وذكرت صحيفة "كوميرسانت" في عددها الصادر يوم الخميس 21 أكتوبر/تشرين الاول ان بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي طالبوا  وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بكشف مضمون المحادثات التي ادعوا بأنها سرية والجارية بين موسكو وواشنطن بشأن عقد اتفاقية روسية أمريكية جديدة حول الدفاع الصاروخي. وتساورهم الريبة في أن ادارة الرئيس باراك أوباما تستعد لتوقيع اتفاقية مع روسيا تحد من امكانيات الدفاع الصاروخي الامريكي.
وكان عدد من اعضاء مجلس الشيوخ  الامريكي قد أبدوا قلقهم بأن روسيا لن تتعهد بتنفيذ المعاهدة الجديدة بشأن الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية الموقعة بين البلدين، كما ستتطلب المعاهدة من الولايات المتحدة اعادة النظر في خططها في مجال الدفاع الصاروخي نظرا لوجود "التزامات سرية" معينة تجاه روسيا الاتحادية.
وكان الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف والأمريكي باراك أوباما قد وقعا على معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية في 8 أبريل/ نيسان الماضي بالعاصمة التشيكية براغ. ويتعهد الطرفان بموجب هذه الوثيقة بتقليص واسع النطاق لأسلحتهما الهجومية. كما تنص المعاهدة على وجود صلة بين الأسلحة الاستراتيجية الهجومية والدفاعية. وتشير مقدمة الوثيقة الى وجود ارتباط بين الدفاع الصاروخي والأسلحة الهجومية الاستراتيجية، وهي النقطة التي أصر على ادراجها في المعاهدة الجانب الروسي خلال اجراء المباحثات حول الوثيقة. 
وأضاف لافروف "أستطيع القول فقط ان كل ما اتفقنا عليه مدرج في معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية وكذلك في ملحقاتها. ان هذه وثائق علنية وهي متوفرة لدى أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي وأعضاء مجلس الاتحاد الروسي ونواب مجلس الدوما".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)