جيرار ديباردييه يترك مصنع الأحلام

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565446/

على الرغم مما تمثله هوليوود من أهمية في عالم صناعة السينما، وما تقدمه من مغريات كالمال والشهرة، بالإضافة الى التقدير من قبل أشهر ممثلي ومخرجي العالم من خلال توزيع جائزة السينما الأهم  "أوسكار"، إلا ان الممثل الفرنسي المعروف جيرار ديباردييه قرر عدم مواصلة التمثيل في هوليوود.

على الرغم مما تمثله هوليوود من أهمية في عالم صناعة السينما، وما تقدمه من مغريات كالمال والشهرة، بالإضافة الى التقدير من قبل أشهر ممثلي ومخرجي العالم من خلال توزيع جائزة السينما الأهم  "أوسكار"، إلا ان الممثل الفرنسي المعروف جيرار ديباردييه قرر عدم مواصلة التمثيل في هوليوود.

وحول قراره قال ديباردييه ان مشاركته في أفلام أمريكية بالتعاون مع مشاهير السنيما، لم تعد عليه بالنتيجة المرجوة، اذ انها لم تكن مصدر إلهام بالنسبة له، علماً انها حازت على شهرة عالمية واسعة.

ويرى البعض انه ربما يحق لجيرار ديباردييه ان يتخذ الآن قرارأً كهذا، بعد ان دخل عالم السينما الأمريكية من أوسع أبوابه، حيث استطاع تحقيق المزيد من الانتشار العالمي يضاف الى شهرته التي حصدها في بلاده، وخاصة بعد أدائه عددا من الأدوار المميزة في ثمانيات القرن الماضي مع الكوميدي الفرنسي الشهير بيير ريشار.

لكن هوليوود تظل العالم الساحر الجذاب الذي يدغدغ مشاعر الممثلين الشباب، وحتى غير الشباب منهم، الراغبين بدخول "مصنع الأحلام" ولو بالمشاركة بدور ثانوي، أملاً بأن يكون بداية طريق حافل بالإبداع والشهرة.

ويعتبر النقاد السينمائيون جيرار ديباردييه ممثلاً شاملاً، أثبت حضوراً قوياً في الأدوار الكوميدية والرومانسية، علاوة على مشاركاته التي حفرت في ذاكرة معجبيه في الأفلام الدرامية.

حاز ديباردييه على الكثير من الجوائز السينمائية كأفضل ممثل في العديد من المهرجانات المرموقة سواء في فرنسا او خارجها، مثل "سيزار" و"كان" و"البندقية" و"غولدن غلوب"، بالإضافة الى جائزة "ستانيسلافسكي" في مهرجان موسكو السينمائي الدولي في عام 2006، تقديراً لمسيرته الفنية الحافلة التي بدأها ديباردييه في عام 1965، حين كان لا يزال في الـ 18 من عمره، شارك خلالها بقرابة 160 فيلماً.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية