وكالة: 6 سيارات مرسيدس مصفحة تدخل الجزائر قادمة من ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565416/

ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية يوم السبت 27 أغسطس/آب نقلا عن مصدر بقوات المعارضة الليبية ان قافلة من 6 سيارات مرسيدس مصفحة دخلت الى الجزائر قادمة من ليبيا.

ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية يوم السبت 27 أغسطس/آب نقلا عن مصدر بقوات المعارضة الليبية ان قافلة من 6 سيارات مرسيدس مصفحة دخلت الى الجزائر قادمة من ليبيا.

ونقلت الوكالة عن المصدر توقعه بان يكون مسؤولون ليبيون كبار او معمر القذافي نفسه واولاده ربما فروا من البلاد بداخل هذه السيارات.

وذكرت الوكالة عن المصدر قوله "من المعتقد انها تحمل مسؤولين ليبيين ومن الممكن ان يكون فيها القذافي وابناؤه".

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين جزائريين بشكل فوري للتعليق على ذلك.

ونقلت الوكالة عن المصدر وهو بالمجلس العسكري الليبي في مدينة غدامس على الحدود الجزائرية قوله ان قافلة السيارات المصفحة عبرت الحدود صباح الجمعة وقام بتأمينها قائد وحدة صحراوية بدوية كانت تعمل تحت امرة القذافي على ما يبدو.

وقال المصدر ان قوات المعارضة لم تتمكن من مطاردة القافلة ووقفها.

الثوار: كتائب القذافي قتلت 150 اسيرا قبل انسحابها من طرابلس

أعلنت منظمة العفو الدولية يوم الجمعة أنها كشفت أدلة تفيد أن قوات العقيد الليبى معمر القذافي قتلت عددا من المعتقلين خلال احتجازهم فى معسكرين فى العاصمة طرابلس، الأمر الذى أكده مسؤول العمليات العسكرية للثوار الليبيين فى طرابلس، معلنا أن القوات الموالية للقذافي قتلت أكثر من 150 سجينا فى طرابلس قبل انسحابها من المدينة.

وكشفت المنظمة أن روايات شهود عيان من السجناء الهاربين وصفت كيف استخدمت القوات الموالية للقذافي قنابل يدوية وأطلقت النار على العشرات من المعتقلين فى معسكر اعتقال في طرابلس، بينما قتل حراس في معسكر آخر 5 سجناء كانوا رهن الحبس الانفرادي.

وأوضحت المنظمة أن الحادث الأول وقع الثلاثاء الماضي فى معسكر للجيش فى خلة الفرجان فى جنوب غرب طرابلس عندما حاول نحو 160 معتقلا الفرار بعدما أبلغهم الحراس بأن البوابات مفتوحة، وبمجرد خروجهم من البوابات فتح حارسان آخران النار عليهم وألقيا خمس قنابل يدوية على المجموعة، لافتة إلى أنه لم يتضح بعد عدد الناجين، إلا أن 23 على الأقل تمكنوا من الفرار، فيما وقع الحادث الثاني على بعد خمسة كيلومترات في معسكر قصر بن غشير الأربعاء الماضي عندما قتل حراس موالون للقذافي رميا بالرصاص 5 سجناء كانوا رهن الحبس الانفرادي.

وكانت منظمة العفو الدولية قد ذكرت في وقت سابق أن لديها أدلة على عمليات تعذيب للسجناء قامت بها على السواء القوات الموالية للقذافي وقوات المعارضة.

من جانب آخر قالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي-بي-سي" انه تم العثور على أكثر من 200 جثة متحللة متروكة في مستشفى في أحد أحياء العاصمة الليبية.

وقال مراسل "بي-بي-سي" في طرابلس إنه عثر على جثث رجال ونساء وأطفال ملقاة على الأسرة وفي أروقة مستشفى أبو سالم.

وأضاف المراسل أن الأطباء العاملين في المستشفى فروا منها بعد اندلاع اشتباكات بين قوات المعارضة المسلحة والموالين للعقيد معمر القذافي.

ويتهم سكان المنطقة قوات القذافي بقتل هؤلاء الذين عثر على جثثهم في المستشفى ولكن لم يتضح حتى الآن ما هو سبب وفاتهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية