ناشطون: الالاف يشاركون في مسيرة مناهضة للنظام في دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565398/

نقلت وكالة "رويترز" عن ناشطين وسكان محليين ان آلاف المواطنين خرجوا في مسيرة جديدة بالعاصمة السورية تطالب برحيل الرئيس بشار الاسد. من جانبها نفت وكالة الانباء السورية "سانا" ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن وجود مظاهرات أو تجمعات في ساحة العباسيين وساحة الأمويين، وهو الأمر الذي أكدته مراسلة قناة "روسيا اليوم" في دمشق.

نقلت وكالة "رويترز" عن ناشطين وسكان محليين ان آلاف المواطنين خرجوا صباح يوم السبت 27 أغسطس/آب في مسيرة جديدة بالعاصمة السورية تطالب برحيل الرئيس بشار الاسد.

من جانبها نفت وكالة الانباء السورية "سانا" ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن وجود مظاهرات أو تجمعات في ساحة العباسيين وساحة الأمويين، وهو الأمر الذي أكدته مراسلة قناة "روسيا اليوم" في دمشق.

وقال الناشطون ان مسيرات احتجاجية خرجت في عدد من مناطق العاصمة السورية وريفها بعد صلاة الفجر، متوجهة الى ساحة العباسيين في الجزء الشرقي من دمشق.

وخرجت المسيرات تضامنا مع المصلين الذين تحاصرهم قوات الأمن السورية في مسجد الرفاعي بضاحية كفرسوسة منذ يوم الجمعة، حسبما أفاد به الناشطون.

وأفادت أنباء واردة من دمشق بأن قوات الأمن التي تفرض حصاراً مشدداً على مسجد الرفاعي في كفر سوسة، أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على آلاف المصلين، لمنعهم من مغادرة المسجد، بعد أداء صلاة التراويح وإحياء ليلة القدر، خلال الساعات الأولى من صباح السبت.

وذكر "اتحاد لجان التنسيق المحلية السورية"، الذي يساعد في تنظيم وتوثيق الاحتجاجات المناهضة لنظام الأسد، أن المصلين الذين هموا بمغادرة المسجد سرعان ما عادوا إلى الداخل، بعد تعرضهم للهجوم من قبل قوات الأمن، ورددوا الشعارات المطالبة بإسقاط النظام.

كما قالت لجان التنسيق ان شخصين قتلا خلال الليل عندما اطلقت القوات الحكومية ذخيرة حية لتفريق متظاهرين تدفقوا من مساجد في مدينتي القصير واللاذقية بعد اداء صلاة ليلة القدر.

بدورها، قالت وكالة الإنباء السورية "سانا" إن 3 عناصر من  الجيش السوري قتلوا وأصيب رابع في هجوم شنته مجموعة وصفتها بالإرهابية في الرستن بحمص.

ونقلت الوكالة الرسمية عن مصدر عسكري قيام مجموعة مسلحة أخرى باطلاق النار على حاجز عسكري في حمص، ما أسفر عن إصابة عدد من عناصر الجيش بجروح.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية