برشلونة يحرز كأس السوبر الأوروبي

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565387/

توج فريق برشلونة بطل الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بلقب بطل مسابقة كأس السوبر الأوروبي، بفوزه على فريق بورتو بطل الدوري البرتغالي والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، بهدفين نظيفين في اللقاء الذي جمعهما يوم الجمعة 26 أغسطس/آب على ملعب "لويس الثاني" في موناكو.

توج فريق برشلونة بطل الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بلقب بطل مسابقة كأس السوبر الأوروبي، بفوزه على فريق بورتو بطل الدوري البرتغالي والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، بهدفين نظيفين في اللقاء الذي جمعهما يوم الجمعة 26 أغسطس/آب على ملعب "لويس الثاني" في موناكو.

قدم الفريقان ملحمة كروية رائعة على مدار الشوطين مع أفضلية للفريق الكاتالوني الذي فرض إسلوبه وإيقاعه على اللعب، بالرغم من أن فريق بورتو اعتمد على المراقبة اللصيقة (لاعب للاعب) والضغط المستمر على لاعبي الخصم، ولكن لاعبي برشلونة تمكنوا من التعامل مع الإسلوب الذي اعتمده خصمهم بمهاراتهم الفردية العالية من جهة واللعب الجماعي من جهة أخرى، وخاصة في خط الوسط بقيادة صانع ألعاب الفريق خافي هيرناديز واللاعب المهاري أندرياس إنيستا إضافة الى الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي كان نجماً للمباراة، وهو الذي افتتح باب التسجيل بهدف أحرزه في الدقيقة الـ 39 عندما وصلته كرة بعد خطأ فادح ارتكبه الكولومبي ألكسندرو غوارين، فتخلص ميسي من البرازيلي إيلتون حارس مرمى بورتو ببراعة وأرسل الكرة في الشباك الخالية، وفي الشوط الثاني مرر ميسي كرة على طيق من ذهب من الجهة اليمنى لزميله سيسك فابريغاس البديل فتهادت على صدر الأخير قبل أن يسددها مباشرة في الشباك مسجلاً الهدف الثاني للفريق الكاتالوني في الدقيقة الـ 88 من زمن المباراة التي أكملها بورتو بتسعة لاعبين، بعد طرد مدافعه رولاندو في الدقيقة الـ 86، لحصوله على بطاقتين صفراء بعد عرقلته مرتين لميسي، وألكسندرو غوارين في الدقيقة الـ 90 بسبب الخشونة الزائدة ضد أحد نجوم المباراة الأرجنتيني الآخر خافيير ماسكيرانو الذي لعب قلباً للدفاع لسد الفراغ الذي تركه المدافعان كارليس بويول وجيرار بيكيه.

وأحرز فريق برشلونة بذلك لقب البطولة للمرة الرابعة في تاريخه بعد الأعوام (1992 و 1997 و 2009) في ثامن نهائي له في تاريخه، واللقب الثاني له في هذا الموسم بعد كأس السوبر الإسباني على حساب غريمه التقليدي ريال مدريد، اضافة الى لقب مسابقة الكأس السنوية التقليدية الودية التي تحمل اسم "خوان غامبر" مؤسس النادي الكاتالوني، بفوزه على فريق نابولي الإيطالي بخمسة أهداف دون رد في المباراة التي أقيمت بينهما يوم الاثنين الماضي على ملعب "كامب نو".
وخاض برشلونة النهائي الثالث له في موناكو في هذه المسابقة التي أقيمت للمرة الأخيرة على ملعب الإمارة "لويس الثاني" الذي احتضن هذه المسابقة منذ عام 1998 عندما اعتمد نظام المباراة الواحدة عوضاً عن مباراتي ذهاب وإياب، حيث خسر الفريق الكاتالوني أول نهائي له عام 2007 أمام فريق إشبيليه بثلاثة أهداف دون رد، بينما فاز في نهائي عام 2009 على فريق شاختيور دونييتسك الأوكراني بعد التمديد بفضل الهدف الوحيد الذي أحرزه مهاجمه الشاب بدرو رودريغيز. حيث تستضيف براغ الموسم المقبل بطولتي دوري الأبطال و"يوروبا ليغ".
أما بورتو الذي فاز بجميع الألقاب الذي خاض منافساتها في الموسم الماضي فقد فشل في الظفر بلقبه الثاني في المسابقة بعد عام 1984.

وقد دخل بيب غوارديولا مدرب برشلونة التاريخ كأول مدرب إسباني يتوج بلقب البطولة مرتين وسادس مدرب بعد البلجيكي ريمون غويتال (مع أندرلخت عامي 1976 و1978)، والإيطالي أريغو ساكي (مع ميلان عامي 1989 و1990)، والاسكتلندي اليكس فيرغوسون (مع أبردين عام 1983 ومانشستر يونايتد الإنكليزي عام 1991)، والهولندي لويس فان غال (مع أياكس أمستردام عام 1995 وبرشلونة عام 1997)، والإيطالي كارلو انشيلوتي (مع ميلان عامي 2003 و2007).

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا