الجزائر ترفض الاعتراف بالمجلس الوطين الانتقالي تحسبا من نشاط مجموعات متطرفة في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565316/

نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر رفيع في الحكومة الجزائرية في 25 أغسطس/آب، ان الجزائر لن تعترف في الوقت الحاضر بالثوار الليبيين كقيادة جديدة للبلاد، وتطلب منهم تقديم تعهد قوي بمحاربة تنظيم القاعدة في شمال إفريقيا.

نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر رفيع في الحكومة الجزائرية في 25 أغسطس/آب، ان الجزائر لن تعترف في الوقت الحاضر بالثوار الليبيين كقيادة جديدة للبلاد، وتطلب منهم تقديم تعهد قوي بمحاربة تنظيم القاعدة في شمال إفريقيا.

وقال المصدر الجزائري الرفيع للوكالة انه لدى  الجزائر أدلة على أن "متشددين ليبيين" اعتقلتهم وسلمتهم لحكومة معمر القذافي، هم الآن طلقاء في ليبيا، وبعضهم انضم للمعارضين.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته: "هناك دليل على أن إسلاميين ليبيين سلمتهم الجزائر إلى طرابلس، نجحوا في الهروب والانضمام للمعارضة، وشاهدنا أحدهم على شاشة قناة "الجزيرة" يتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي".

وتابع المصدر قائلا: "نريد أن نتأكد من أن الحكام الجدد في ليبيا يشاركوننا الحرب ضد القاعدة في منطقتنا، وهذه مسألة أساسية في العلاقات الجديدة".

وحذر المصدر من ان "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" قد تستغل الفوضى والكميات الكبيرة من الأسلحة التي يجري تداولها داخل ليبيا.

من جهته قال أحمد باني، المتحدث العسكري باسم المجلس الوطني الانتقالي، إن تصريحات الجزائر غير منصفة، وطالب الجزائر بأن تحارب القاعدة على أراضيها أولا، قبل أن تفرض شروطا على الليبيين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية