الأمم المتحدة: مقتل ما يناهز 2200 شخصا منذ بدء الاحتجاجات في سورية في مارس/آذار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565061/

أفادت مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي أن ما يناهز 2200 قتيل سقطوا منذ بدء الاحتجاجات في سورية في مارس/آذار الماضي، منهم 350 منذ بداية شهر رمضان.

أفادت مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي في افتتاح الجلسة الاستثنائية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في 22 أغسطس/آب أن ما يناهز 2200 قتيل سقطوا منذ بدء الاحتجاجات في سورية في مارس/آذار الماضي، منهم 350 منذ بداية شهر رمضان.

وتم إرجاء هذه الجلسة لتستأنف صباح يوم 23 أغسطس/آب للتصويت على قرار يدعو السلطات السورية إلى "الوقف الفوري لجميع أعمال العنف ضد الشعب". ويطالب مشروع القرار أيضا "بإرسال لجنة تحقيق مستقلة بشكل عاجل" إلى المكان "لإجراء تحقيقات حول انتهاكات حقوق الانسان في سورية منذ شهر مارس/آذار" وإلى"تحديد المرتكبين للتأكد" من إمكانية محاسبتهم على أفعالهم.

ورفض السفير السوري فيصل خباز الحموي المزاعم بأن القوات السورية ارتكبت جرائم ضد الإنسانية، متهما "الدول الكبرى" بالقيام بحملة تضليل لإضعاف حكومته. وقال الحموي ان دمشق مستعدة للسماح لمحققين من الأمم المتحدة بدخول بلاده بمجرد أن تكمل لجنة قضائية سورية عملها.

هذا وطالبت السلطات السورية في 22 أغسطس/آب بعثة الأمم المتحدة بمغادرة مدينة حمص، بسبب ما أثاره وجودها من تظاهرات، كما صرح متحدث باسم الامم المتحدة. وكانت بعثة إنسانية للامم المتحدة وصلت في 20 أغسطس/آب إلى سورية في زيارة تستغرق خمسة أيام.

مقتل 8 أشخاص على الأقل يوم 22 أغسطس/آب

هذا وقتل 8 أشخاص على الأقل يوم 22 أغسطس/آب في الاشتباكات مع قوات الأمن السورية. وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن "مواطنين قتلا وجرح أربعة آخرون في مدينة مصياف بالقرب من حماة اثر إطلاق الشبيحة المحتفلين بحديث الرئيس السوري بشار الأسد الرصاص الحي في شارع معارض للنظام السوري". وأضاف المرصد أن "عدد القتلى في حمص ارتفع إلى 6، 4 منهم سقطوا برصاص الأمن و"الشبيحة" لدى تفريق مئات المتظاهرين في شارع عبدالحميد الدروبي، إضافة إلى قتيل من وادي السايح أعيد جثمانه إلى ذويه وقد فارق الحياة تحت التعذيب، وقتيل آخر قتل برصاص قناصة في حي عشيرة".

المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية