مدفيديف: الغرب يخطئ كثيرا عندما يشبـّه روسيا بالاتحاد السوفيتي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56506/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أن الغرب يخطئ كثيرا عندما يشبـّه روسيا بالاتحاد السوفيتي. وقال مدفيديف إن تطوير العلاقات مع أوروبا هو أحد أهم اتجاهات السياسة الخارجية الروسية، مشيرا إلى أن الروس "تغيروا كثيرا جدا". كما أكد الرئيس مدفيديف أنه ينبغي تجاوز الآراء السائدة في روسيا بشأن عدوانية حلف الناتو وعدم إمكانية تحقيق الديمقراطية في روسيا.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أن الغرب يخطأ كثيرا عندما يشبـّه روسيا بالاتحاد السوفيتي.

وقال مدفيديف في خطاب  ألقاه في اجتماع مع المشاركين في مؤتمر ميونيخ للأمن عقد يوم الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول في موسكو  إن تطوير العلاقات مع أوروبا هو أحد أهم اتجاهات السياسة الخارجية الروسية. وأشار الرئيس الروسي إلى أن الروس "تغيروا كثيرا جدا".

كما قال مدفيديف إن القمة الروسية الفرنسية الألمانية في دوفيل لا يجب اعتبارها كمحاولة لاحداث انشقاق في أوروبا، مؤكدا على ضرورة عمل الجميع "وفقا لجدول أعمال أوروبي موحد". وقال "نحن تحدثنا في دوفيل عن كيفية توفير المستوى المطلوب لأمن أوروبا، ويسعدني أن زملائي من ألمانيا وفرنسا وغيرهما من الدول يسمعون حججنا".

وأكد الرئيس مدفيديف أنه ينبغي تجاوز الآراء السائدة في روسيا وغيرها من الدول بشأن عدوانية حلف الناتو وعدم إمكانية تحقيق الديمقراطية في روسيا. وأضاف أنه يجب تغيير هذه الآراء من خلال ما وصفه بـ "أفكار المصالحة الاجتماعية"، مشيرا إلى مثال تحسين العلاقات الروسية البولندية في الفترة الأخيرة.

وأعرب الرئيس الروسي عن رأيه بأن العلاقات الشخصية الجيدة بين رؤساء الدول لها أهمية كبيرة في حل مختلف المشاكل، مشيرا إلى أن علاقته الطيبة مع نظيره الأمريكي باراك أوباما قد ساعدت على إعادة ترتيب وتحسين العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة في الفترة الأخيرة.

وأكد دميتري مدفيديف أن أولويات روسيا في سياستها الخارجية ثابتة وإن تغير بعض عناصرها، مشيرا في هذا السياق إلى أهمية عملية التحديث.

وفي موضوع تسوية النزاع في جمهورية بريدنيستروفيه(ترانزستريا) ومولدافيا قال الرئيس الروسي إن تشكيل "سلطة فعالة" في مولدافيا سيساعد على مواصلة المفاوضات بشأن التسوية، مؤكد على أن قضية بريدنيستروفيه يمكن حلها بشكل تام.وأشار مدفيديف إلى ان موسكو مستعدة للتعاون مع الاتحاد الأوروبي في تسوية النزاع حول هذا الإقليم.

ويذكر في هذا السياق أن مؤتمر ميونيخ الذي بدأ عمله في عام 1962 بشكل اجتماع لممثلي وزارات دفاع دول الناتو، واتسع نطاقه تدريجبا ليشمل سياسيين ودبلوماسيين وعسكريين ورجال أعمال وعلماء وشخصيات اجتماعية من أكثر من 40 دولة.

وقد عقد اجتماع المؤتمر للمرة الأولى في موسكو، وسلم المشاركون فيه للرئيس الروسي دعوة دائمة لحضور المؤتمر. وأكد رئيس المؤتمر فولفغانغ إيشنغير أنه يجب اعداد "برامج جديدة" للعلاقات بين روسيا والغرب لتعزيز وتعميق التعاون بين الجانبين.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)