الرئيس السوري يصدر قرارا بتشكيل لجنة لشؤون الاحزاب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565022/

ذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" أن الرئيس السوري بشار الاسد اصدر يوم الاثنين 22 أغسطس/آب قرارا يقضي بتشكيل لجنة لشؤون الاحزاب برئاسة وزير الداخلية.

ذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" أن الرئيس السوري بشار الاسد اصدر يوم الاثنين 22 أغسطس/آب قرارا يقضي بتشكيل لجنة لشؤون الاحزاب برئاسة وزير الداخلية.

وجاء في نص القرار الجمهوري الذي نشرته الوكالة أن اللجنة ستضم القاضي ونائب رئيس محكمة النقض محمد رقية والمحامي ابراهيم محمد وجيه المالكي والمحامي علي ملحم ومحمود حسن مرشحة.

وأشار القرار الى ان اللجنة ستتولى المهام المحددة بقانون الاحزاب.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أصدر مطلع الشهر الجاري مرسوما تشريعيا خاصا حول تأسيس الاحزاب وتنظيم عملها ومرسوما تشريعيا اخر حول قانون الانتخابات العامة.

وتأتي هذه المراسيم في اطار برنامج للاصلاح السياسي اعلنت السلطات السورية عنه إثر موجة احتجاجات غير مسبوقة منذ منتصف مارس/آذار اسفرت عن سقوط اكثر من الفي قتيل بحسب الامم المتحدة.

نشطاء: مقتل شخصين في محافظة حماة برصاص الشبيحة

أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان شخصين قتلا وأصيب 4 آخرون ليلة الأحد على الاثنين في بلدة مصياف بمحافظة حماة السورية عندما أطلق عناصر من الشبيحة النار خلال احتفالهم في شوارع المدينة بعد ساعات من بث المقابلة التي أدلى بها الرئيس السوري بشار الأسد للتلفزيون الحكومي.

وأكد اتحاد تنسيقيات الثورة مقتل الشخصين في محافظة حماة.

محلل سوري: التدخل في الشؤون السورية سيفتح أبواب الجحيم في المنطقة

قال المحلل السياسي السوري شريف شحادة في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" ان جميع أطياف القوى السياسية في سورية، بما فيها الأطراف المؤيدة للنظام وقوى المعارضة تعارض التدخل الخارجي في الشؤون السورية الداخلية. واعتبر المحلل ان التدخل الخارجي في الشأن السوري سيأتي بنتائج كارثية بالنسبة للمنطقة كلها. وأعاد المحلل الى الأذهان ان سورية لها علاقات متينة مع حزب الله في لبنان ومع اطراف معينة في العراق، وهي ايضا مازالت تخوض مواجهة مع اسرائيل. وأضاف شحادة انه حتى اسرائيل تفهم ان تدهور الأوضاع في سورية من شأنه فتح أبواب الجحيم في المنطقة كلها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية