محمود جبريل يدعو الثوار الليبيين لعدم الانتقام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564989/

دعا محمود جبريل، رئيس المجلس التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي، مقاتلي الثوار الى الامتناع عن الانتقام في طرابلس، محذرا من وجود "جيوب" مقاومة للقوات الموالية للقذافي في العاصمة.

دعا محمود جبريل، رئيس المجلس التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي‘ مقاتلي الثوار الى الامتناع عن الانتقام في طرابلس، محذرا من وجود "جيوب" مقاومة للقوات الموالية للقذافي في العاصمة.

وقال جبريل في كلمة بثتها قناة "ليبيا الاحرار" التابعة للثوار: "اليوم ونحن نحتفل بالنصر، ادعوكم الى تحكيم ضميركم وحس المسؤولية لديكم: لا تنتقموا، لا تنهبوا، لا تتعرضوا للاجانب واحترموا المساجين".

واضاف "احذركم. لا يزال هناك جيوب مقاومة (لقوات القذافي) في طرابلس وحولها".

وأكد جبريل ان جميع الليبييين سيشاركون في إعادة إعمار ليبيا وانشاء مؤسساتها ووضع دستورها الجديد.

من جانب آخر، هدد مصطفى عبد الجليل، رئيس المجلس الوطني الانتقالي، بالاستقالة من منصبه بعد سقوط النظام "إذا كانت الأمور ستسير في وضعية انتقامية"، محذرا من جماعات أسلامية متطرفة تقوم بأخذ القصاص.

 هذا وقال محمد القذافي، النجل الأكبر للعقيد معمر القذافي، إنه يشعر بالحزن بسبب القتال بين الأخوة المسلمين في بلاده. وأعرب عن أمله في حل المشكلات بالود والحوار. وأكد محمد القذافي في اتصال هاتفي مع قناة "الجزيرة" الفضائية، أن هناك مجموعة من الأشخاص تحاصر منزله الذي يوجد به هو ووالدته وأطفاله وأنه حصل على "الأمان" من هؤلاء المجموعة.

وسمع دوي إطلاق نار كثيف داخل منزل محمد القذافي خلال الاتصال الهاتفي ثم انقطع الاتصال. وقال رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل في اتصال لاحق مع "الجزيرة" إن تبادلا لإطلاق النار بين ثلاثة من الحرس الشخصي للنجل الأكبر للقذافي والثوار، الذين يحيطون بمنزله، أسفر عن مقتل أحد الثوار وإصابة اثنين علاوة على إصابة أحد الحراس، بينما لم يصب محمد القذافي أو أي من أفراد أسرته بمكروه. وأضاف عبد الجليل: "محمد معمر القذافي سيبقى في منزله في أمان تام ونضمن ذلك".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية