واشنطن تعبر عن خيبة املها العميقة ازاء الحكم بالسجن على مواطنيها في ايران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564972/

اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاحد 21 اغسطس/اب عن" خيبة امل" الولايات المتحدة "العميقة" ازاء القرار الصادر عن القضاء الايراني بحق المواطنين الامريكيين جوش فتال وشين باور، بالحكم عليهما بالسجن لـ 8 سنوات لكل منهما بتهمة العبور غير الشرعي للحدود الايرانية لاغراض التجسس.

 

اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاحد 21 اغسطس/اب عن" خيبة امل" الولايات المتحدة "العميقة" ازاء القرار الصادر عن القضاء الايراني بحق المواطنين الامريكيين جوش فتال وشين باور، بالحكم عليهما بالسجن لـ 8 سنوات لكل منهما بتهمة العبور غير الشرعي للحدود الايرانية لاغراض التجسس .

وقالت كلينتون: "اننا نستمر بالمطالبة وببذل الجهود للافراج عنهما فورا. لقد حان الوقت ليعودا الى البيت والالتحام بعائليتهما".

وكان التلفزيون الايراني قد قال ان المحكمة قضت بالسجن على المواطنين الامريكيين لمدة 3 سنوات بتهمة عبور الحدود بطريقة غير قانونية و5 سنوات بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة.

وفي حيثيات القضية انه القي القبض في 31 يوليو/تموز من عام 2009 على ثلاثة مواطنين امريكيين هم شاين باور وجوش فيتيل، البالغ كل منهما من العمر 28 عاما، بالاضافة الى سارة شورد البالغة من العمر 32 عاما بسبب عبورهم الحدود الايرانية مع العراق في منطقة ماريفان الواقعة غرب اقليم كردستان بطريقة غير قانونية.

وكانت جوازات سفرهم مختومة بتأشيرات دخول عراقية وسورية ولكنها تخلو من التأشيرة الايرانية.

وحسب نظرية الجانب الامريكي، فان هؤلاء كانوا يقومون برحلة في العراق وبالخطأ عبروا الحدود الى ايران، الا ان الاجهزة الامنية الايرانية اعتبرت عبور الامريكيين الى اراضي الجمهورية الاسلامية في عام 2009 الذي شهد ذروة احتجاجات المعارضة الايرانية  ليس من قبيل الصدف .

وكان موعد بدء المحاكمة قد حدد في البداية  بتاريخ 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 الا انه تم تأجيله ثلاثة اشهر بسبب غياب سارة شورد ، حيث جرى في سبتمبر/ايلول من عام 2010 الافراج عنها بكفالة  بسبب معاناتها من  مشاكل صحية، وسافرت الى وطنها، لكنها لم تعد لحضور المحاكمة. واصرت السلطات القضائية الايرانية على حضور المتهمين الثلاثة، الا ان المواطنة الامريكية امتنعت عن الرجوع الى ايران، لذلك سيتم الحكم عليها غيابيا.

وحضر في 6 فبراير/شباط من هذا العام باور وفيتيل الجلسة الاولى، حيث اعلنا براءتهما وعدم  موافقتهما على اتهامهما بالتجسس، مؤكدين انهما كانا يتجولان في منطقة جبلية بالعراق وضلا طريقهما فعبرا الحدود الى ايران عن طريق الخطأ.

وتدعو الولايات المتحدة السطات الايرانية الى الافراج عنهم لاسباب انسانية.

المصدر: وكالة "ايتار-تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك