السفارة السورية في واشنطن تنفي اتهامات بملاحقة منتقدي النظام من رعايا سورية في الولايات المتحدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564749/

نفى السفير السوري لدى واشنطن عماد مصطفى ما نقلته وسائل الاعلام الامريكية حول قيام دبلوماسيين سوريين بملاحقة رعايا سورية في الولايات المتحدة، الذين ينتقدون النظام. وأكد السفير في حديث لصحيفة "وول ستريت جورنال" انه يعلم بقرار واشنطن فرض قيود على تحركات موظفي السفارة السورية في الولايات المتحدة.

نفى السفير السوري لدى واشنطن عماد مصطفى ما نقلته وسائل الاعلام الامريكية حول قيام دبلوماسيين سوريين بملاحقة رعايا سورية في الولايات المتحدة، الذين ينتقدون النظام. ففي حديث ادلى به لصحيفة "وول ستريت جورنال"، نشرته في عددها الصادر يوم 17 اغسطس/آب، وصف السفير السوري هذه الاتهامات بالافتراء والكذب، مطالبا الخارجية الامريكية أو أي هيئة أخرى توجه هذه  الاتهامات الى الدبلوماسيين السوريين بتقديم أدلة تثبت صحة هذه المعلومات.

وأكد السفير كذلك انه يعلم بقرار واشنطن فرض قيود على تحركات موظفي السفارة السورية في الولايات المتحدة، الذين منع عليهم السفر خارج واشنطن وضواحيها. وقال عماد مصطفى ان السلطات السورية اتخذت بالمقاب اجراءات تجاه السفير الامريكي فى دمشق.

وكانت "وول ستريت جورنال" قد ذكرت مطلع الاسبوع الجاري، ان دبلوماسيين سوريين يلاحقون نشطاء ينتقدون النظام، ويقومون بتصوير مظاهرات سلمية ضد النظام السوري بكاميرات فيديو ويهددون المشاركين فيها بإيذاء أفراد عوائلهم في سورية. وبحسب المعلومات التى نقلتها الصحيفة، يجري مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقا في شبهة قيام دبلوماسيين سوريين في السفارة بتهديد مواطنين أمريكيين من أصل سوري.

هذا واعلن المكتب الصحفي لوزارة الخارجية الامريكية مساء الاربعاء 17 اغسطس/آب، عن فرض قيود على تحرك عدد من الدبلوماسيين السوريين خارج العاصمة واشنطن. وتشمل هذه الاجراءات السفير عماد مصطفى وغيره من الدبلوماسيين المعتمدين لدى السفارة وأفراد عوائلهم، كما ستشمل هذه الاجراءات  "شخصيات رسمية في القيادة السورية اثناء قيامها بزيارات الى الولايات المتحدة"، حسبما جاء في بيان الخارجية الامريكية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية