القوى السياسية المصرية تؤيد وثيقة الازهر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564744/

في اجتماع عقد يوم الاربعاء 17 اغسطس/اب بالقاهرة،اعلن ممثلو مختلف القوى السياسية المصرية، وبينهم مرشحو الرئاسة المحتملون والعديد من الشخصيات الاجتماعية والدينية والسياسية، عن تأييدهم لـ "وثيقة الازهر"، مؤكدين أهميتها البالغة.

في اجتماع عقد يوم الاربعاء 17 اغسطس/اب بالقاهرة،اعلن ممثلو مختلف القوى السياسية المصرية، وبينهم مرشحو الرئاسة المحتملون والعديد من الشخصيات الاجتماعية والدينية والسياسية، عن تأييدهم لـ "وثيقة الازهر"، مؤكدين أهميتها البالغة.

وقال أحمد الطيب، الامام الأكبر وشيخ الازهر خلال الاجتماع، انه إن لم يتم الاتفاق على استراتيجية المستقبل لمصر، فسينطوي ذلك على عواقب وخيمة بالنسبة للبلاد. واشار الى ان التوافق الذي تحظي به "وثيقة الازهر" يجعلها وثيقة يمكن الاسترشاد بها اثناء وضع الدستور.

وايد  البرادعي، المرشح المحتمل للرئاسة المصرية، المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي حضر الاجتماع، اعتماد الوثيقة كاطار ارشادي عام للجنة التي ستضع الدستور، مشيرا الى ان الوثيقة تتضمن "مبادئ تؤكد هويتنا المصرية". واشاد البرادعي بالاجتماع، قائلا انه "يبعث برسالة امل" على الرغم من بعض الخلافات بين المشاركين فيه.

من جانب آخر اعلنت التيارات الاسلامية عن تأييدها للوثيقة ايضا، مع ان التيار السلفي ابدى بعض التحفظات عليها. وقال عبد النغم الشحات، المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية، ان احد مطالب السلفيين اقرار مبادئ الشريعة الاسلامية. كما ذكر عصام دربالة، رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية، ان التيارات الإسلامية طالبت بان تنص الوثيقة على ان مصر دولة اسلامية وليست علمانية.

المصدر: موقع "اليوم السابع" الاعلامي

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية