المخابرات البريطانية عملت على تحويل هتلر لامرأة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564727/

نشرت صحيفة "دايلي ميرور" البريطانية مؤخراً إعلاناً عن كتاب يتوقع صدوره في الشهر القادم، يتناول محاولات المخابرات البريطانية إبان الحرب العالمية الثانية وسعيها لدس هرمونات نسائية بواسطة عناصر المخابرات في طعام أدولف هتلر، وذلك للحد من عدوانية الزعيم النازي كخطوة مبدأية، ومن ثم تحويله الى امرأة.

نشرت صحيفة "دايلي ميرور" البريطانية مؤخراً إعلاناً عن كتاب يتوقع صدوره في الشهر القادم، يتناول محاولات المخابرات البريطانية إبان الحرب العالمية الثانية وسعيها لدس هرمونات نسائية بواسطة عناصر المخابرات في طعام أدولف هتلر، وذلك للحد من عدوانية الزعيم النازي كخطوة مبدأية، ومن ثم تحويله الى امرأة.

وأشارت الصحيفة الى ان هذه الفكرة ليست إلا حلقة في سلسلة أفكار وصفتها بالغريبة، أخذتها القيادة البريطانية على محمل الجد وخططت لترجمتها الى واقع، مثل قصف القوات النازية بغراء قوي بهدف إلصاقها بالأرض، وتصدير معلبات فواكه الى ألمانيا محملة بقنابل عبر دول ثالثة.

هذا ولم تشر الصحيفة الى ما اذا كان الجواسيس البريطانيون قد بدأوا بالفعل بتنفذ المخطط، او الى وجود أسباب ما حالت دون ذلك.

ويحمل الكتاب عنوان "الأسلحة السرية .. التكنولوجيا والعلم في السباق للنصر في الحرب"، كتبه البروفيسور في جامعة كارديف البريطانية براين فورد.  ويشير البروفيسور في كتابه الى ان أجهزة المخابرات البريطانية كانت تعمل على الوصول الى هتلر ودس هرمون الأستروجين  في طعامه "كي يصبح أكثر أنوثة"، اعتقادأً منها ان الهرمونات الأنثوية ستحد من نزعته الشريرة وميوله لارتكاب المجازر.

وفي هذا السياق أشار أحد المهتمين الى ان الهرمونات الأنثوية لا تعني بالضرورة ان الأنثى أقل عدوانية من الذكر، مسشتهداً ببعض الأمثلة من الطبيعة ومنها على سبيل المثال ان أنثى حشرة البعوض هي التي تمتص الدماء وليس الذكر، وان ذكر العقرب يعي جيداً ان الأنثى ستأكل رأسه بعد الجماع ومع ذلك يقرر قضاء "دقائق عسل" أخيرة معها. ويضيف مازحاً ان ذكر العقرب يندم على قراره باتخاذ شريكة حياة فيستسلم لقدره هذا طوعاً، مفضلاً الرحيل في عز شبابه على العيش مع "عقربة" تشاركه حياته للأبد ...

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية