منظمة التعاون الاسلامي على استعداد لتقديم 350 مليون دولار كمساعدة للصومال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564725/

اعلن أكمل الدين احسان اوغلو الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي في اعقاب اجتماع استثنائي للجنة التنفيذية للمنظمة مكرس لبحث الازمة الانسانية في افريقيا ان المنظمة على استعداد لمنح الصومال 350 مليون دولار كمساعدة في مكافحة الازمة النسانية.

اعلن أكمل الدين احسان اوغلو الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي في مؤتمر صحفي له عقد في اعقاب اجتماع استثنائي للجنة التنفيذية للمنظمة مكرس لبحث الازمة الانسانية في افريقيا يوم الاربعاء 17 اغسطس/اب، اعلن ان المنظمة على استعداد لمنح الصومال 350 مليون دولار كمساعدة في مكافحة المجاعة وعواقبها.

واعرب احسان اوغلو كذلك عن امله بان يكون من الممكن زيادة هذا المبلغ الى حد 500 مليون دولار. ومن المقرر انفاق هذه الاموال على المساعدات الانسانية، بما في ذلك المواد الغذائية والادوية، التي ستقدم الى الدول الافريقية التي تعاني من المجاعة والجفاف.

هذا وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قد اعلن في افتتاح الاجتماع ان الصومال تعيش حاليا الكارثة الغذائية الاكثر حدة خلال السنوات الـ 60 الاخيرة. وقال ان "الصومال تواجه مشكلة انسانية جدية بسبب الجفاف والمجاعة. وهناك ايضا خطر انتشار الاوبئة. اما اجتماعنا اليوم فيدل على اننا لن نبقى متفرجين". ودعا كافة دول المنظمة الى "الوفاء بالتزاماتها" امام الدول الافريقية التي تعاني من الازمة الانسانية، وبالدرجة الاولى الصومال.

وقال رئيس الوزراء التركي ان ما تشهده الصومال "يعد امتحانا بالنسبة الى الانسانية بأجمعها"، مشيرا الى ان دول مجموعة العشرين التي تبلغ الدخول  السنوية لسكانها 20 او 30 او 40 الف دولار تخضع لهذا الامتحان ايضا. وذكر انه تم في تركيا جمع حوالي 120 مليون دولار من التبرعات للصومال. كما كانت وزارة الصحة التركية قد ارسلت الى هذا البلد 10 اطنان من المساعدات الطبية، بالاضافة الى ان هناك  40 طنا من الادوية والاغذية والمعدات الطبية سيتم ارسالها اليوم.

واعلن رئيس الحكومة التركية كذلك ان بلاده تؤيد السلطات الانتقالية الصومالية والحكومة المقبلة للبلاد. وقال ان "وضع دستور جديد واجراء الانتخابات وانشاء مؤسسات الدولة ومكافحة الارهاب وضمان الخدمات للسكان هذه هي القضايا التي يجب ان تحلها الصومال بشكل عاجل". واشار الى ارتياح انقرة من نجاحات بعثة السلام للاتحاد الافريقي في الصومال.

وذكر اردوغان ان مجموعة من خبراء منظمة التعاون الاسلامي والبنك الاسلامي للتنمية ستبدأ في اعقاب اجتماع اليوم دراسة سبل مساعدة الصومال في تلبية أمس حاجات سكان البلاد. واعاد الى الاذهان ان مؤتمرا دوليا حول الصومال تحت اشراف الامم المتحدة عقد في اسطنبول مايو/ايار العام الماضي، مشيرا الى انه من المقرر ان تستضيف تركيا مؤتمرا مماثلا العام المقبل، وان التحضير له قد بدأ.

واكد رئيس الوزراء التركي قائلا ان "الامم المتحدة اعلنت ان الصومال بحاجة الى مساعدات عاجلة بقيمة حوالي مليار دولار. إلا ان المجتمع الدولي تمكن من تأكيد التزامه بتقديم نصف هذا المبلغ فقط". وقال انه يجب اعارة الاهتمام الخاص الى مدى فاعلية هذه المساعدات لكي "تقف الصومال على قدميها". واضاف انه يرى من الضروري ان تعمل الامم المتحدة سوية مع منظمة التعاون الاسلامي على تنفيذ المشاريع لتطوير هذا البلد الافريقي.

وينوي رجب طيب اردوغان التوجه الى الصومال يوم الجمعة 19 اغسطس/اب حيث سيزور بعض المخيمات للاجئين وسيشارك في مراسم افتتاح مخيم ومستشفى برعاية الفرع التركي من "الهلال الاحمر" ووزارة الصحة التركية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك