جهة الادعاء على ستروس - كان تحصل على افادات جديدة ضده

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564721/

اعلن محامي خادمة الفندق في نيويورك نافيساتو ديالو التي تتهم مدير صندوق النقد الدولي السابق ستروس-كان بالتحرش الجنسي بها ، اعلن عن استعداد امرأتين لاعطاء افادات ضد السياسي الفرنسي عند استئناف جلسات محاكمته بعد اسبوع.

 

اعلن محامي خادمة الفندق في نيويورك نافيساتو ديالو التي تتهم مدير صندوق النقد الدولي السابق ستروس-كان بالتحرش الجنسي بها ، اعلن عن استعداد امرأتين لاعطاء افادات ضد السياسي الفرنسي عند استئناف جلسات محاكمته بعد اسبوع.

وقال المحامي كينيت تومبسون، حسبما نقلت عنه الصحافة الفرنسية يوم الاربعاء 17 اغسطس/اب، ان "احدى هاتين الامرأتين تؤكد تعرضها هي ايضا للعنف الجنسي من قبل ستروس-كان في احد الفنادق. بينما الأمرأة الاخرى من اصول افريقية.. هذا كل ما استطيع قوله".

كما اشار المحامي الى نيته الاعتماد على شهادة مواطنة ستروس-كان الصحفية الفرنسية كينيت تومبسون البالغة من العمر 32 عاما والتي تتهمه ايضا بالتحرش الجنسي بها في فرنسا.

وقال: " انا متأكد بأنها تقول الحقيقة، ولكن الشهادة التي استطعنا الحصول عليها  ستسمح بالنظر الى القضية من منظور آخر".

هذا وستصبح نتائج الكشف الطبي لديالو التي اجرتها فورا بعد الحادثة في الفندق بتاريخ 14 مايو/آيار من هذا العام من اهم ركائز الجلسة المقررة بتاريخ 23 اغسطس/آب.

ويقول التقرير الطبي انه تم نقل المرأة الى المشفى في سيارة اسعاف بصحبة شرطي. ويذكر شرحا مفصلا لمشهد التحرش نقلا عن كلام الضحية نفسها ويعدد الاصابات التي تعرضت اليها بما فيها في الكتف الايسر والجهاز التناسلي.

من جهتهم يصر محامو السياسي الفرنسي ان نتيجة الفحص الطبي لا يمكن ان تؤكد بشكل مباشر اتهامات الخادمة، مشيرين الى ان الاصابات من الممكن ان تحصل نتيجة عملية جنسية برضى الطرفين.

هذا وقررت جهة الادعاء  تحويل القضية  من جنائية الى دعوة مدنية والتي ستقوم الخادمة من خلالها بمحاولة الحصول على تعويض مالي.

ويرى المراقبون ان هذا التغيير قد يشير الى قلة الدلائل.

ويبرر محامي الخادمة ذلك بقوله: "لم يكن لدي خيار آخر، فاذا تم غلق القضية الجنائية فان ستروس-كان سيعود الى فرنسا، وفي هذه الحالة لن يكون بالمقدور بدء قضية مدنية ضده هنا".

المصدر: وكالة "ايتار-تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك