الخارجية الايرانية: طهران ترفض التدخل الاجنبي في شؤون الدول العربية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564708/

اعلن وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي ان بلاده ترفض التدخل الأجنبي في شؤون الدول العربية التى تشهد اضطرابات، معربا عن اعتقاده انه يتعين على قيادات تلك الدول ابداء المزيد من الاستجابة لمطالب شعوبها. وادلى الوزير الايراني بهذا التصريح خلال مباحثاته مع نظيره الروسي بموسكو يوم 17 اغسطس/آب.

اعلن وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي ان بلاده ترفض التدخل الأجنبي في شؤون الدول العربية التى تشهد اضطرابات، معربا عن اعتقاده انه يتعين على قيادات تلك الدول ابداء المزيد من الاستجابة لمطالب شعوبها. وادلى الوزير الايراني بهذا التصريح خلال مباحثاته مع نظيره الروسي بموسكو يوم 17 اغسطس/آب.

وقال صالحي في تعليقه على الموقف الايراني من آخر التطورات في سورية، ان "هذه التغيرات تأتي من الشعب، ولهذا السبب تتمثل سياستنا في الاستجابة لمطالبه وآماله، ويتمثل المبدأ الثاني لسياستنا في رفض اي نوع من التدخل من خارج المنطقة". واعرب صالحي عن اعتقاده ان "الدول الاجنبية تستغل الأوضاع الراهنة في البلدان التى تشهد هذه الاضطرابات، مما يسهم في تفاقم حدة التوتر هناك". واضاف الوزير الايراني ان التدخل الاجنبي يحول دون التوصل الى تفاهم بين شعوب وقيادات دول "الربيع العربي".

وسبق ان اعربت طهران مرارا عن ادانتها الشديدة لسياسات الدول الغربية في المنطقة، وفي سورية تحديدا، حيث اتهمت الغرب بالسعي الى "تأجيج القضايا والتناقضات الحادة التى يواجهها المجتمع السوري". ومع ذلك، دعت طهران الرئيس السوري بشار الاسد غير مرة الى اجراء الاصلاحات من أجل عدم السماح بتكرار السيناريوهين المصري والتونسي.

 لافروف: لدى ايران وروسيا آفاق واعدة لتطوير العلاقات

ومن جهته يعتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان لدى موسكو وطهران آفاقا واعدة لتطوير العلاقات الثنائية. وقال لافروف في مؤتمر صحفي اثر المباحثات مع صالحي: "فيما يخص التعاون الاقتصادي – التجاري بيننا، فقد تجاوزنا مستواه ما قبل الازمة المالية الاقتصادية العالمية". وذكر لافروف ان الاجتماع المقبل للجنة الحكومية المشتركة الروسية-الايرانية سيعمل على وضع اجراءات اضافية في هذا المجال، أخذا بالاعتبار الخطط المتوفرة لدى الشركات الروسية والايرانية في مجال النفط والغاز وغيرها من مجالات التعاون الاقتصادي".

واكد لافروف ان البلدين يتعاونان كذلك في المسائل المتعلقة بمنطقة بحر قزوين، وقال ان "روسيا شأنها شأن ايران، معنية بضمان استقرار هذه المنطقة وازدهارها، وعدم تعرضها لأي ضغوط".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك