مشعل يبحث ملفي المصالحة الفلسطينية مع رئيس المخابرات المصرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564679/

اجتمع وفد من حركة "حماس" برئاسة خالد مشعل، رئيس المكتب السياسى للحركة يوم 16 أغسطس/آب مع عدد من المسؤولين المصريين في القاهرة لبحث ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية وموضوع معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة.

اجتمع وفد من حركة "حماس" برئاسة خالد مشعل، رئيس المكتب السياسى للحركة يوم 16 أغسطس/آب مع عدد من المسؤولين المصريين في القاهرة لبحث ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية وموضوع معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول مصري طلب عدم ذكر اسمه قوله ان مشعل التقى مع اللواء مراد موافي رئيس المخابرات العامة المصرية وبحث معه "موضوع المصالحة الفلسطينية والعلاقات بين مصر وحركة حماس". ولم يكشف المسؤول عن مزيد من التفاصيل بشأن هذا اللقاء.

هذا وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس، عزت الرشق قد اكد أن زيارة وفد حماس للقاهرة غير مرتبطة بملف تبادل الأسرى واطلاق سراح جلعاد شاليط، بل جاءت بدعوة من القيادة المصرية لبحث عدد من الملفات المتصلة بتطورات القضية الفلسطينية والمصالحة الفلسطينية وغيرها من الملفات ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، بالإضافة إلى العلاقات الفلسطينية ـ المصرية.

وشدد القيادي الفلسطيني أن "حماس" تعتبر المقاومة بكل أشكالها الطريق الوحيد لانتزاع الحقوق وتحرير الأرض المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية، وأن حماس لا تعول ولا تراهن على الأمم المتحدة ومجلس الأمن لنيل الحقوق.

بدوره، قال وزير الخارجية في الحكومة المقالة في قطاع غزة الدكتور محمد عوض ان اللقاء في القاهرة لن يتطرق الى موضوع رئاسة الوزراء بل الى ذات ملفات المصالح المشتركة وآليات تفعيلها.

واشار في مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" من غزة الى ان من بين هذه الملفات "قضية تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية وآليات تشغيلها بالاضافة الى بعض الملفات الداخلية مثل الصلح الاجتماعي في الداخل" وغيرها.

ونفى عوض ان يكون هناك اية نية لنقل مقر حركة حماس الى القاهرة. وحول موضوع المصالحة اكد "وجود تحرك ايجابي باتجاه المصالحة، الا ان بعض الاخوة، وبالذات في رام الله  يرون ان هذه الفترة غير مناسبة لتحريك هذا الملف. ولكن من جانبنا نرى انها من اهم النقاط الايجابية التي تدعم المفاوض الفلسطيني في اي مكان".

وردا على سؤال حول مخيم الرمل وحسب ما تردد من انباء عن قصفه من قبل الجيش السوري، قال محمد عوض انه "لا توجد معلومات دقيقة"، واضاف: "نثق ان جميع الحكومات العربية حريصة على المواطن الفلسطيني، ونناشد الجميع ان يكون حريصا على مخيمات اللجوء وتقديم المساعدات للفلسطينيين".

بدوره، قال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني يوسف حجازي في حديث لـ"روسيا اليوم" من غزة ان زيارة مشعل الى القاهرة "عادية وضرورية في نفس الوقت، ومصر على ابواب مرحلة انتقالية". واشار الى ان مشعل "سيناقش عدة ملفات من بينها حصار غزة ومعبر رفح ومسائل اخرى غير مخصصة للاعلام".

وبالنسبة للهجوم على الحافلتين الاسرائيليتين اكد حجازي انها "عملية نوعية بكافة المقاييس".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية