بيرس يؤيد مطالب العدالة الاجتماعية للمحتجين الاسرائيليين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564654/

اعرب الرئيس الاسرائيلي شيمون بيرس عن تأييده للصفة السلمية للاحتجاجات التي تشهدها البلاد واصفا مطالب المواطنين بالعدالة الاجتماعية بالمحقة ومنوها في نفس الوقت انه لاول مرة منذ 88 عاما من عمره اصبح شاهدا على احتجاجات عارمة مثل هذه.

 

اعرب الرئيس الاسرائيلي شيمون بيرس عن تأييده للصفة السلمية للاحتجاجات التي تشهدها البلاد واصفا مطالب المواطنين بالعدالة الاجتماعية بالمحقة ومنوها في نفس الوقت انه لاول مرة منذ 88 عاما من عمره اصبح شاهدا على احتجاجات عارمة مثل هذه.

هذا ويخرج عشرات الآلاف من المواطنين الاسرائيليين منذ اكثر من شهر الى شوارع مدنهم للمطالبة بخفض الاسعار، حيث يشارك في الاحتجاجات بشكل خاص طلاب الجامعات والموظفون الحكوميون ونشطاء مدنيون.

وطالب المتظاهرون في البداية بتخفيظ  اسعار المساكن ، الا ان المطالب توسعت لتشمل عدة مشاكل اقتصادية وذلك تحت شعار: "الشعب يطالب بالعدالة الاجتماعية".

وقال بيرس في مقابلة لاذاعة الجيش الاسرائيلي "غالي تساخال" يوم الثلاثاء بمناسبة الاحتفال بعيد ميلاده الـ 88: "انا سعيد بأن المتظاهرين يضعون في الاولوية قيم مثل العدالة الاجتماعية"، منوها بـ"أنه لم ير  في اي مكان من العالم مثل هكذا متظاهرين مهذبين وهادئين".

هذا ولم يؤكد الرئيس الاسرائيلي ولم ينف كذلك المعلومات التي تحدثت عن لقاءات غير رسمية اجراها مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لمناقشة امكانية استئناف مفاوضات السلام الاسرائيلية-الفلسطينية، قائلا بهذا الصدد: "لن اعلق على ذلك. يجب تنفيذ الاعمال وليس الثرثرة".

الا انه اشار الى ان هدفه يبقى كالسابق "استمرار العمل من اجل التوصل الى اتفاقية اسرائيلية-فلسطينية".

وتطرق بيرس خلال اللقاء الى المسألة الايرانية قائلا: "من المهم وجود امكانية لاسقاط النظام الايراني. وليس اقل اهمية الآن تشديد العقوبات الاقتصادية ضد ايران".

وبدأ شيمون بيرس احتفال عيد ميلاده بلقاء رئيس هيئة الاركان في جيش الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس ونظيره رئيس هيئة الاركان للجيش الصيني تشين بينغدي الذي وصل يوم امس الى اسرائيل لاول مرة في زيارة رسمية.

وخاطب الضيف الصيني بيرس قائلا له : "صحتكم مهمة ليس لاسرائيل فحسب بل ولكل العالم وتعتبر ضمان الاستقرار في الشرق الاوسط".

وولد شيمون بيرس الرئيس الاسرائيلي التاسع ، الحاصل على جائزة نوبل للسلام ، يوم 2 اغسطس/آب  عام 1923 في بولندا. ويحتفل بعيد ميلاده الـ 88  مساء اليوم  في مدينة كفار تافور حيث سيحصل على لقب مواطن شرف لهذه المدينة الواقعة شمال اسرائيل.

وسيصبح هذا عيد ميلاده الاول دون زوجته سونيا بيرس التي توفت عن عمر 87 عاما في يناير من هذا العام. ولدى بيرس ثلاثة اولاد و 8 احفاد وابنان من احفاده.

المصدر: وكالة "نوفوستي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية