رمضان في غزة.. الإفطار تحت خيمة مهترئة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564613/

 لا يزال العديد من الأسر الفلسطينية في غزة يعاني ظروفا معيشية قاسية نتيجة الحرب الإسرائيلية الأخيرة منذ أكثر من ثلاثة أعوام. أغلب هذه الأسر يقطن في خيام باتت مهترئة.

بعد مرور أكثرَ من ثلاث سنوات على الحرب الأخيرة على غزة ، ما زال العديد من الأسر الفلسطينية في غزةَ تعيش في خيام اهترأت جدرانها من الشمس فاستبدل أصحابها هذه الجدران بالأغطية والبطاطين البالية.

ثلاثة أعوام تعني أكثرَ من ألف يوم من الحياة القاسية التي فرضت على أبي سهل أن يغادر أنقاض بيته ليعيش في خيمة. حياة أعادتهم عقودا إلى الوراء. أكثر من ألف يوم ولد لأولاده أولاد جدد ليشهدوا خيمة والدهم وجدهم. أبو سهل عائلته كبيرة جدا، ومع ذلك فهو يعيش الآن على أمل كبير.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)