أمريكا تعلن إغلاق رمز الحرية لعام كامل

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564536/

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" ان سلطات الولايات المتحدة الأمريكية قررت إغلاق تمثال الحرية أمام السياح ابتداءً من 29 أكتوبر/تشرن الأول المقبل، أي بعد يوم واحد من الذكرى الـ 125 لتشييده، ولمدة عام كامل، بهدف إجراء بعض الإصلاحات.

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" ان سلطات الولايات المتحدة الأمريكية قررت إغلاق تمثال الحرية أمام السياح ابتداءً من 29 أكتوبر/تشرن الأول المقبل، أي بعد يوم واحد من الذكرى الـ 125 لتشييده، ولمدة عام كامل، بهدف إجراء بعض الإصلاحات.

واقتبست الصحيفة ما جاء على لسان وزير الداخلية الأمريكي كين سالازار انه كان من المفترض إجراء هذه الإصلاحات منذ مدة، إلا ان ذلك تعذر بسبب نقص الموارد. وأضاف الوزير انه يزمع بهذه الإصلاحات نقل التمثال من القرن الـ 19 الى القرن الـ 21، معلناً انه قد خصصت 27,5 مليون دولار لهذا الهدف.

هذا وأكدت الأنباء ان إغلاق التمثال لا يعني إغلاق جزيرة الحرية، التي اعتادت استقبال السياح من داخل الولايات المتحدة وخارجها، مع الإشارة الى التوقع بأن عدد السياح الذين يقصدون الجزيرة والبالغ عددهم 3,5 سنويأً لن يقل بسبب الإصلاحات.

وستشمل الإصلاحات تغيير مصاعد كهربائية وتزويد التمثال لبالغ طوله 30 متراً بأجهزة إنذار حرائق جديدة، بالإضافة الى إغلاق أحد السلالم وتحديث أجهزة المراقبة التي وصفها أحد المسؤولين بأنها قديمة، وقد تسبب بالأضرار عوضاً عن مواجهتها.

الجدير بالذكر ان هذه ليست المرة الأولى التي سيتم فيها إغلاق التمثال، اذ سبق وان أغلق لأسباب عديدة، منها تعرض مدينة جيرسي حيث ينتصب المعلم الأثري الشهير في 1916، ذروة لحرب العالمية الأولى للقصف، مما أدى الى إصابة رمز الحرية الأمريكية بأضرار بلغت 100 ألف دولار. كما أغلق التمثال مباشرة بعد العمل الإرهابي الذي استهدف أمريكا في سبتبمر/أيلول 2001 ولـ 3 أعوام.

ويرمز التمثال الذي يجسد إمرأة تحمل في يدها اليمنى شعلة وباليسرى كتاباً نقش عليه تاريخ استقلال أمريكا عن بريطانيا، 4 يوليو/تموز 1776، الى انتصار الشعب الأمريكي على قيود الاستبداد الملقاةعند قدمي السيدة.

وقدم التمثال هدية من الشعب الفرنسي تعبيراً عن مشاركتهم الأمريكيين قيم التحرر، وشيد في عام 1886 على خليج نيويورك، بوابة البلاد البحرية، ليكون أول ما يراه المهاجرون قبل دخولهم أرض الأحلام، كما يصفها الأمريكيون.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية