تعثر العمل الإغاثي يضيف تعقيدات جديدة للمواطنين في غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564532/

أثار تعليق نشاطات وكالة التنمية الأمريكية في غزة تساؤلات حول تبعاته على الشرائح الأكثر فقرا في القطاع، خاصة أن ذلك تزامن مع تقليص المساعدات التي تقدمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بسبب عجزها المالي.

الوكالة الأمريكية للتنمية (يو اس ايد) قررت وقف مساعداتها لقطاع غزة بسبب ما تقول إنه تدخلات من قبل الحكومة في عملها، معتبرة أن سلسلة الإجراءت التي فرضتها خلال الأشهر القليلة الماضية، خلقت بيئة تعيق قدرة المنظمات غير الحكومية على تقديم المساعدات.

توقف الخدمات الإغاثية للوكالة الأمريكية للتنمية جاء مترافقا مع التقليصات الهائلة في الخدمات الإغاثية التي تقدمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بسبب عجزها المالي. ان هذا التراجع الحاد في العمل الإغاثي في غزة سيترك آثاره الخطيرة على الشرائح الأكثر فقرا في القطاع.

يبدو أن المشكلة بين حكومة غزة والوكالة الأمريكية أكبر من مجرد رغبة في التأكد من السجلات المالية وضمان الشفافية، إنها معركة تعزيز الشرعيات، غير أن الاجتماعات لم تنقطع بين الوكالة والحكومة، حيث تشير آخر المعلومات أن هذه القضية قد حلت أو أنها في أسوأ الأحوال، في طريقها الى الحل.

الفقر والبطالة بلغت مستويات قياسية، والذين يعيشون تحت خط الفقر في غزة حوالي 80% من مجموع من يعيشون في القطاع.

المزيد في التقرير.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية