اعتقالات المراهقين في فيلاديلفيا الأمريكية بعد فرض حظر التجوال عليهم لمنعهم من ارتكاب أعمل النهب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564460/

اعتقلت شرطة مدينة فيلاديلفيا الأمريكية نحو 50 شابا لمخالفتهم حظر التجوال المفروض على المراهقين لمنع اعتداءات العصابات الشبابية على المواطنين وإلحاقها الأضرار بالممتلكات العامة والخاصة.

اعتقلت شرطة مدينة فيلاديلفيا الأمريكية نحو 50 شابا لمخالفتهم حظر التجوال المفروض لمنع اعتداءات أعضاء عصابات الشباب على المواطنين وإلحاقهم الأضرار بالممتلكات العامة والخاصة. ونقلت وكالة الأنباء "أسوشييتد بريس" يوم 13 أغسطس/أب عن الناطقة باسم شرطة المدينة تانيا ليتل قولها إن الاعتقالات جرت في وسط المدينة وفي شارع ساوث ستريت حيث توجد بارات ومحلات تجذب الشباب المشاغبين.

وقد فرضت السلطات المحلية الأسبوع الماضي حظر التجوال في بعض أحياء المدينة في ساعات الليل على المواطنين الشباب من أجل منعهم من ارتكاب أعمال النهب. ويبدأ حظر التجوال في وسط المدينة والأحياء المتاخمة للمدينة الجامعية أيام الجمعة والسبت في التاسعة مساء، وفي الأحياء الأخرى من العاشرة مساء بالنسبة للمراهقين تحت الثالثة عشرة من العمر، ومن منتصف الليل بالنسبة لأولئك الذين يتراوح أعمارهم بين الثالثة عشرة والثامنة عشرة.

كما عززت السلطات المحلية الحضور الأمني في الشوارع من أجل منع أعمال النهب من قبل العصابات الشبابية.

وبالتوازي مع فرض حظر التجوال على الشباب في بعض الأحياء قررت السلطات تمديد عمل مراكز الاستراحة والترفيه لغاية التاسعة مساء أن تكون بديلا لطيش الشباب في الشوارع.

وفي الأسبوع الماضي توجه عمدة مدينة فيلاديلفيا مايكل ناتر إلى السكان السود برسالة صريحة من منبر إحدى الكنائس المحلية، داعيا الآباء إلى أن يقوموا بتربية أطفالهم، وألا يكونوا مجرد "أشخاص يعطون نطافهم" أو "ماكينات صراف آلي"، على حد تعبيره.

يشار إلى أن سلطات فيلاديلفيا تواجه منذ بداية هذه السنة نشاط العصابات الشبابية التي قد قامت بعدد من الهجمات على المواطنين من أجل نهبهم وألحقت أضرارا بالممتلكات الخاصة والعامة.

وانقسم سكان المدينة في مواقفهم إزاء الوسائل التي يستخدمها العمدة ناتر وهو أيضا من الأصول الأفريقية، فبعضهم يؤيد عزمه وصرامته، فيما يتنقده البعض الآخر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك