ليبيا: 11 قتيلا في صفوف المعارضة في معارك للسيطرة على البريقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564412/

أفادت مصادر طبية في مدينة أجدابيا التي يسيطر عليها الثوار الليبيون ان قوات المعارضة على الجبهة الشرقية خسرت 11 مقاتلا في معارك خلال الساعات الـ24 الماضية للسيطرة على الميناء النفطي ومصفاة النفط في بلدة البريقة الإستراتيجية على ساحل البحر المتوسط.

أفادت مصادر طبية في مدينة أجدابيا التي يسيطر عليها الثوار الليبيون ان قوات المعارضة على الجبهة الشرقية خسرت 11 مقاتلا في معارك خلال الساعات الـ24 الماضية للسيطرة على الميناء النفطي ومصفاة النفط في بلدة البريقة الإستراتيجية على ساحل البحر المتوسط.

وقالت المصادر الطبية في مستشفى بأجدابيا ان نحو 50 مقاتلا أصيبوا يومي الخميس والجمعة، وإن مدنيا واحدا في البلدة شبه المهجورة قتل عندما أصاب صاروخ أطلقته القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي منزلا.

وسيطرت قوات المعارضة على المنطقة السكنية في البريقة الجديدة لكن هذه المنطقة تبعد 15 كيلومترا عن منطقة الميناء.

وتسعى المعارضة منذ أيام الى السيطرة على البريقة التي تبعد 750 كيلومترا إلى الشرق من طرابلس لتصبح نقطة تحول في الحرب المستمرة في البلاد منذ نحو 6 أشهر، كما تريد المعارضة أن تبدأ تصدير النفط من البريقة بأسرع ما يمكن.

من جانب آخر نفى خالد الكعيم نائب وزير الخارجية الليبي ان تكون قوات المعارضة قد دخلت البريقة، وقال خلال مؤتمر صحفي يوم الجمعة ان اكثر من 20 معارضا قتلوا في المعارك التي تدور في محيط البلدة.

واتهم الكعيم بعض أعضاء حلف الشمال الأطلسي كفرنسا وبريطانيا، إضافة إلى قطر بالضغط على المعارضة المسلحة الليبية في الجزء الشرقي من البلاد من أجل التعجيل بحسم الحرب قبل تاريخ السابع عشر من شهر رمضان.

وقال: "إنهم يتعرضون لضغوط شديدة من الناتو خصوصا من فرنسا وبريطانيا وقطر باعتبارها فرصتهم الأخيرة... عليكم القتال وأن تكونوا انتحاريين. عليكم القيام بعملكم في أسرع وقت ممكن قبل تاريخ السابع عشر من شهر رمضان هذه هي التعليمات التي وجهت من هذه الدول قطر وفرنسا و بريطانيا إما أن تفعلوا ذلك أو إنكم خاسرون ..لا يمكننا تدبير كل إمداداتكم من وقود ومؤونة ومال وذخيرة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية