ارتفاع حصيلة ضحايا الاضطرابات في بريطانيا الى 5 قتلى

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564352/

أعلنت الشرطة البريطانية يوم الجمعة 12 أغسطس/آب، ان رجلا توفي في أحد مستشفيات لندن متأثرا بجروح أصيب بها خلال الاضطرابات التي شهدتها لندن في مطلع الاسبوع الجاري.

أعلنت الشرطة البريطانية يوم الجمعة 12 أغسطس/آب، ان رجلا توفي في أحد مستشفيات لندن متأثرا بجروح أصيب بها خلال الاضطرابات التي شهدتها لندن في مطلع الاسبوع الجاري.

بهذا بلغ عدد ضحايا الاضطرابات التي اندلعت مساء يوم السبت الماضي، 5 قتيلا، حيث فارق الحياة 4 اشخاص آخرين في وقت سابق متأثرين بجروح أصيبوا بها في حوادث غامضة.

وتم العثور على الرجل وهو يبلغ من العمر 68 عاما، صباح يوم الاثنين الماضي في شارع بإحدى الضواحي الغربية للندن، في حالة غيبوبة. ورغم جهود الأطباء لإنقاذه، توفي الرجل بعد عدة أيام.

وقالت الشرطة انها تحقق في ملابسات الإعتداء الذي إصيب فيه الرجل، كما تواصل التحقيق في الحوادث الأخرى التي أسفرت عن سقوط ضحايا أو خسائر مادية، وهذا استناداً إلى صور التقطتها كاميرات المراقبة في شوارع لندن.

ورغم مرور ليلة هادئة أخرى في المدن البريطانية ليلة الخميس على الجمعة، مازالت دورية الشرطة تجوب شوارع لندن والمدن الرئيسية الأخرى بشكل مكثف. كما تواصل الشرطة حملة الاعتقالات على خلفية أعمال الشغب، حيث تم حتى الآن اعتقال أكثر من الف و500 شخص، بينهم 1047 شخصا في لندن.

خبير روسي: الاضطرابات في بريطانيا لا تحمل طابعا سياسيا

استبعد نيكولاي كافيشنيكوف الخبير في معهد الدراسات الاوروبية بموسكو في تصريحات لقناة "روسيا اليوم" ان تكون الاضطرابات الأخيرة في بريطانيا تحمل طابعا سياسيا، مشيرا الى ان أسبابها اجتماعية بحتة.

وتابع الخبير قائلا ان المشاركين في أعمال الشغب بالمدن البريطانية هم من الأوساط الشبابية شبه الاجرامية. وقال كافيشنيكوف ان هؤلاء لا يعملون ولا يريدون أن يعملوا.

وأشار الخبير الى ان مستوى التعليم المتدني وتدهور الأخلاق العامة في بعض طبقات المجتمع البريطاني، بالإضافة الى فشل المؤسسات الحكومية المعنية بالمسائل الاجتماعية بدمج هؤلاء الشباب في المجتمع، من الأسباب الرئيسية لاندلاع الاضطرابات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك