دمشق تؤيد اتصالات روسيا مع المعارضة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564302/

ترحب السلطات السورية باتصالات الجانب الروسي مع المعارضة المحلية، لان موسكو ستحاول خلال هذه اللقاءات اقناعها ببدء الحوار مع دمشق الرسمية، كما اعلن القائم بالاعمال السوري في روسيا سليمان ابو دياب.

ترحب السلطات السورية باتصالات الجانب الروسي مع المعارضة المحلية، لان موسكو ستحاول خلال هذه اللقاءات اقناعها ببدء الحوار مع دمشق الرسمية، كما اعلن القائم بالاعمال السوري في روسيا سليمان ابو دياب.

فقال ابو دياب في تصريح نقلته وكالة "اينترفاكس"، ان روسيا تقول انها تلتقي مع المعارضة من اجل اقناعها بالموافقة على الحوار وهذا جيد وطبيعي.

وانتقد ابو دياب في نفس الوقت اتصالات الدبلوماسيين الامريكيين مع ممثلي المعارضة السورية، اذ ان الولايات المتحدة لا تود اقناعهم ببدء الاتصال مع ممثلي السلطة السورية.

وقال الدبلوماسي السوري : "لماذ المعارضة في سورية لا تتوقف؟ لانه لا موقف الغرب ولا موقف امريكا يشابه موقف روسيا. ولو قالوا انه من الضروري الموافقة على الحوار، والعمل على  القوانين التي صدرت، لسار كل شيء على ما يرام".

واضاف ابو دياب ان السلطة السورية تؤيد كل قوة تساعد الشعب السوري على الخروج من الازمة. وتدعو المعارضة السورية الى الحوار. واذا ابدت روسيا او امريكيا او فرنسا الرغبة في المساعدة في تحقيق هذه المهمة، فليتفضلوا.

واشار القائم بالاعمال السوري الى انه يود ان يبدي الغرب وامريكا الرغبة ايضا في مساعدة  الشعب السوري، ومساعدة ممثلي هذا الشعب على الاجتماع وايجاد مخرج، وعدم تكرار سيناريو ليبيا، حيث يجري القصف تحت شعار مساعدة الشعب الليبي.

أبو دياب: دمشق لا تعتبر تصريحات مدفيديف الأخيرة إشارة إلى احتمال تغيير موقف روسيا إزاء الوضع في سورية

قال سليمان أبو دياب إن دمشق لا تعتبر التصريحات الأخيرة للرئيس الروسي دميتري مدفيديف بشأن سورية إشارة إلى احتمال تغيير موقف روسيا إزاء الوضع في هذا البلد.

وأشار الدبلوماسي السوري في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية إلى أن الإصلاحات في سورية تجري بسرعة مقارنة بما تم تحقيقه في كل من تونس ومصر وليبيا والبحرين، مضيفا أنه تم تشكيل اللجان التي قدمت مشاريع قوانين وعقدت جلسات الحوار الوطني التي طرحت ملاحظاتها وتعديلاتها لهذه المشاريع. وقال أبو دياب إن مجلس الشعب أقر هذه القوانين والرئيس السوري وقع عليها، مشيرا إلى أنه سيتم إجراء انتخابات محلية وبرلمانية في البلاد قبل نهاية العام الحالي.

ونفى الدبلوماسي السوري استخدام السلطات السورية الدبابات والمدفعية ضد المتظاهرين، مشيرا إلى أن الدبابات استخدمت للحماية من الرصاص فقط.

وأوضح أبو دياب أن مسلحين استولوا على مدينة حماة ومنعوا المواطنين من العمل وأحرقوا مراكز الشرطة وقتلوا رجال أمن.. وتساءل "لماذا تقصف المدفعية حماة؟ لكي تعطي قوى خارجية ذريعة للتدخل في شؤون سورية؟"، مشيرا إلى أن عدد المسلحين لم يتجاوز 200-300 شخص في الوقت الذي عدد سكان المدينة يبلغ مئات الآلاف.

وذكر القائم بالأعمال السوري أن القبائل هي القوى الأكثر نفوذا في تلك المنطقة، وقد طالب ممثلوها الرئيس الأسد بإرسال الجيش لحماية الممتلكات والأطفال، بل انتقدوا السلطات لعدم حزمها في مواجهة العصابات.

وأكد أبو دياب أن نحو 90% من الأنباء حول سقوط الضحايا بين المدنيين على يد قوات الأمن كاذبة، مشيرا إلى أن المعارضة تبالغ في عدد الضحايا لأن ذلك يخدم مصالحها، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن 600 من عناصر الأمن والجيش على الأقل قتلوا في المصادمات في سورية.

أبو دياب: تنحي الأسد سيسبب فوضى في سورية

 كما أكد الدبلوماسي السوري أن تنحي الرئيس بشار الأسد سيسبب فوضى في البلاد لأن المعارضة لا تملك أي برنامج للتنمية.

وقال سليمان أبو دياب إن المعارضة تسعى فقط لتغيير السلطة دون تقديم أي بديل، أما الرئيس الأسد فهو ضمان الاستقرار والأمن في البلاد لأنه لديه برنامج إصلاحات في سورية.

وأضاف أن شخصيات المعارضة غير معروفين في سورية وعليهم أن يعملوا على تغيير السلطة من خلال الانتخابات وليس المظاهرات.

وفي شأن ذاته أشار المحلل السياسي مازن بلال في حديث لـ"روسيا اليوم" إلى بداية الحديث في المحافل الدولية "عن محاولات إقناع المعارضة... ومحاصرة البيئة الداخلية التي تحاوال أن تقوم باضطرابات"، الأمر الذي رأى فيه عاملا إيجابيا سيساعد على إعادة الاستقرار إلى سورية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية