خبير مالي: مسألة الدين السيادي ليست السبب الوحيد للأزمة الحالية في الاقتصاد الأمريكي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564225/

أشار المدير الإداري لبنك "بي ـ سي ـ إس" للاستثمارات كين تشارغيشفيلي إلى أن مسألة الدين السيادي الأمريكي ليست السبب الوحيد للأزمة التي يواجهها الاقتصاد الأمريكي.

أشار المدير الإداري لبنك "بي ـ سي ـ إس" للاستثمارات كين تشارغيشفيلي في حديث لقناة "روسيا اليوم" في 10 أغسطس/آب إلى أن مسألة الدين السيادي الأمريكي ليست السبب الوحيد للأزمة التي يواجهها الاقتصاد الامريكي.

ورأى أن النمو الاقتصادي ليس كافيا لتحقيق الاستقرار الاقتصادي، مؤكدا على أن هذا يتطلب أن تكون مسألة خفض الإنفاقات قضية رئيسة في ملف مواجهة هذه الأزمة.

واستبعد تشارغيشفيلي ان تتسبب الأزمة الحالية في الاقتصاد الأمريكي بأزمة عالمية جديدة على غرار ما حدث في 2008-2009، مشيرا إلى أنه يوجد الآن في العالم عدد من الاقتصاديات القومية المتنامية لم يكن على هذه الحالة في الفترة 2008-2009، ولها تأثير إيجابي سيساعد على تفادي حدوث أزمة عالمية جديدة.

ورأى المدير الاداري للبنك أن الاقتصاد الروسية سيستفيد من الوضع الراهن في الاقتصاد العالمي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم