مصر تودع مونديال كولومبيا للشباب على يد الأرجنتين

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564170/

خرج المنتخب المصري من الدور الـ 16 لبطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم المقامة حالياً في كولومبيا، على يد نظيره الأرجنتيني لخسارته أمام بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي أقيمت بينهما فجر الأربعاء 10 أغسطس/آب.

خرج المنتخب المصري من الدور الـ 16 لبطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم المقامة حالياً في كولومبيا، على يد نظيره الأرجنتيني لخسارته أمام بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي أقيمت بينهما فجر الأربعاء 10 أغسطس/آب.

قدم المنتخبان أداء قوياً في الشوط الأول من اللقاء، مع أفضلية للمنتخب الأرجنتيني الذي كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الـ 26 من كرة رأسية قوية ارتدت من القائم الأيسر للحارس المصري أحمد الشناوي، ولكن التانغو نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة االـ 41 عندما احتسب حكم اللقاء السويدي ماركوس ستورمبيرجسون ضربة جزاء مثيرة للجدل، بداعي أن المصري محمد صلاح عرقل الأرجنتيني كارلوس لوكي داخل منطقة الجزاء، فانبرى الأرجنتيني إيريك لاميلا وترجمها الى هدف التقدم لمنتخب بلاده.
ومع بداية الشوط الثاني ضغط المنتخب المصري على مرمى الخصم في محاولة منه لتعديل النتيجة، ولاحت له عدة فرص للتسجيل ولكنها لم تسفر عن شيء، حتى الدقيقة الـ 62 عندما أعلن الحكم عن ضربة جزاء أخرى للأرجنتيني كارلوس لوكي الذي تعرض لعرقلة مرة أخرى داخل منطقة الجزاء من قبل المصري عمر جابر، فعاد إيريك لاميلا وترجمها الى الهدف الثاني للتانغو، ولكن رد الفراعنة جاء سريعاً هذه المرة ومن خلال ضربة جزاء ايضاً ترجمها محمد صلاح الى الهدف الأول لمنتخب بلاده في الدقيقة الـ 70، واستمر الفراعنة في أدائهم الهجومي، وكاد المصري أحمد الحجازي أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلاً للضائع، عندما ارتقى عالياً ولعب الكرة برأسه مرت من فوق رأس الحارس ولكن أحد المدافعين الأرجنتينيين شتتها قبل أن تتجاوز خط المرمى، لتفوز الأرجنتين بهدفين مقابل هدف واحد.
وحجز المنتخب الأرجنتيني بذلك بطاقة التأهل الى الدور ربع النهائي للبطولة، بينما اكتفى المنتخب المصري بالتأهل الى الدور الثاني فقط بالرغم من المستوى الجيد الذي ظهر به في المونديال.
يذكر أن المنتخبين دخلا اللقاء بفرص متكافئة بعد أن تأهل كل منهما برصيد 7 نقاط، حيث تصدر منتخب التانغو صاحب الرقم القياسى فى عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد ستة ألقاب، والذي يعتبر من أبرز المرشحين لنيل اللقب، المجموعة السادسة بعد أن تعادل مع إنكلترا وفاز على المكسيك وكوريا الشمالية، بينما احتل منتخب مصر الذي كان أفضل إنجاز له فى البطولة الميدالية البرونزية فى عام 2001 بالأرجنتين تحت قيادة الكابتن شوقى غريب، المركز الثانى فى المجموعة الخامسة بفارق الأهداف عن منتخب البرازيل المتصدر بعد أن تعادل معه في افتتاح مبارياته بالمونديال ومن ثم فاز على بنما والنمسا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا