واشنطن تأسف لعدم إصغاء الأسد إلى الانتقادات الدولية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564164/

أعربت الخارجية الأمريكية عن أسفها لـ"عدم إصغاء الرئيس السوري بشار الأسد إلى أصوات المجتمع الدولي المستنكرة لاستخدام العنف ضد المواطنين السوريين".

أعربت الخارجية الأمريكية عن أسفها لـ"عدم إصغاء الرئيس السوري بشار الأسد إلى أصوات المجتمع الدولي المستنكرة لاستخدام العنف ضد المواطنين السوريين".

جاء هذا التصريح يوم 9 أغسطس/آب على لسان الناطقة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند تعليقا على تأكيد الرئيس السوري على أن حكومته "لن تتهاون بملاحقة المجموعات الإرهابية المسلحة".

كما أكدت نولاند أن واشنط تقاسم الموقف الروسي إزاء الرئيس الأسد وقالت: "أن الأعمال التي قام بها الأسد الأسبوع الماضي تفسر في رأيي لماذا شددت عدد من الدول، التي كانت تخفف انتقاداتها للأسد، مواقفها استنكارا. إننا لا نزال على ثقة بضرورة تنفيذ الضغط السياسي على سورية بالتزامن مع الضغط الاقتصادي عليها".

يذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد في اتصال هانفي مع نظيره السوري وليد المعلم يوم 9 أغسطس/آب على ضرورة وقف العنف في سورية ومواصلة الجهود الرامية إلى تنفيذ إصلاحات سياسية واجتماعية واقتصادية عميقة في البلاد.

كما أضافت نولاند ان الولايات المتحدة تجري مفاوضات مع شركائها من اجل تشديد العقوبات المفروضة على نظام الرئيس السوري بشار الأسد بسبب "قمع" للمتظاهرين. وأضافت "نريد مواصلة العمل مع شركائنا، ولا سيما مع اولئك الذين لديهم مصالح اقتصادية في المنطقة من اجل تشديد هذه العقوبات ما زلنا نعتقد ان عملا اضافيا في الامم المتحدة قد يكون مفيدا".

كما أكدت المتحدثة أن فريد هوف المسؤول الكبير في الخارجية الأمريكية زار دولا اوروبية عدة وتركيا للبحث في امكان زيادة الضغوط الاقتصادية على النظام السوري ولا سيما تشديد "العقوبات" عليه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية