النادلة الإيطالية تعتذر لكاميرون وتقدم له كوكتيل يحمل اسمه

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564151/

لم يستسلم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرن للنادلة التي رفضت خدمته في المقهى الواقع بمدينة آريتوس بإقليم توسكانا، حيث يقضي وأسرته إجازته الصيفية، فقرر وابنته العودة مرة أخرى الى موقع الحدث، وطلب كأس بيرة لنفسه وعصير فواكه لابنته، ليفاجأ بالنادلة تقترب منه وتقدم له اعتذارها، مصحوباً بكوكتيل يحمل اسمه.

لم يستسلم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرن للنادلة التي رفضت خدمته في المقهى الواقع بمدينة آريتوس بإقليم توسكانا، حيث يقضي وأسرته إجازته الصيفية، فقرر وابنته العودة مرة أخرى الى موقع الحدث، وطلب كأس بيرة لنفسه وعصير فواكه لابنته، ليفاجأ بالنادلة البالغة من العمر 27 عامأ وتدعى فرانشيسكا أرياني تقترب منه وتقدم له اعتذارها، مشددة على انها لم تعرف في شخصه آنذاك رئيس وزراء بريطانيا.

واذا كان كاميرون قد دفع ثمن فنجان الكابوتشينو الذي اعتذرت النادلة عن جلبه له متذرعة بكثرة الزبائن وبدون بقشيش، لم يبخل رئيس الوزراء البريطاني في هذه المرة وأعطى النادلة ورقة نقدية تزيد قيمتها عن ثمن البيرة والعصير بالضعف. لم تقف أرياني مكتوفة الأيدي أمام كرم ديفيد كاميرون، لتجلب له كوكتيل يصنع من النبيذ الذي يشتهر به هذا الإقليم و يحمل اسم "Cameron Tuscan Dream "، بمثابة اعتذار له.

وعبرت النادلة الإيطالية عن دهشتها البالغة لعودة كاميرون للمقهى، "بعد ما حدث في الأسبوع الماضي. لقد اعتذرت له وخدمته كما ينبغي فرد بالقول ان كل شئ على ما يرام، بل قدم هو اعتذاره بسبب الضجة التي أثارتها هذه الحادثة، وكان ودوداً ولطيفاً للغاية"، مشيرة الى انها طلبت منه وابنته الجلوس خلف الطاولة ذاتها التي رفضت استلام طلبها في المرة السابقة. وفي نهاية زيارته للمقهى سمح ديفيد كاميرون بالتقاط صورة تجمعه بفرانشيسكا أرياني، لتكون نقطة النهاية في الحادثة التي أثارت ضجة واسعة في أوروبا وخارجها، ووضعت حداً للتكهنات حول الدوافع السياسية التي انطلقت منها النادلة في سلوكها مع كاميرون.

لولا الأحداث الأخيرة التي عصفت ببلاده والتي أجبرته على العودة اليها، ربما تواصلت سسلة الاعتذارات لكاميرون من قبل المقهى، ليحظى رواده بقائمة طعام كاملة تحمل اسمه واسم زوجته وأبنائه .. وربما جيرانه أيضاً.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية