تحرك أمريكي ـ أوروبي لزيادة الضغط على سورية.. وداود أوغلو يحمل رسالة أمريكية الى دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564088/

أكد الرئيس الأمريكي الأمريكي باراك أوباما في مكالمتين هاتفيتين مع كل من رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني ورئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو على ضرورة تنسيق الجهود بين الاوروبيين وحلف شمال الاطلسي "لزيادة الضغط" على النظام السوري. هذا ومن المقرر أن يصل وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو إلى دمشق يوم الثلاثاء 9 أغسطس/آب.

أكد الرئيس الأمريكي الأمريكي باراك أوباما في مكالمتين هاتفيتين مع كل من رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني ورئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو على ضرورة تنسيق الجهود بين الاوروبيين وحلف شمال الاطلسي "لزيادة الضغط" على النظام السوري.

وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض يوم الاثنين 8 أغسطس/آب ان الزعماء الـ3 أدانوا العنف المتواصل الذي يمارسه نظام الرئيس بشار الاسد ضد الشعب السوري واتفقوا على استمرار المشاورات حول اتخاذ إجراءات إضافية لزيادة الضغط على نظام الاسد ودعم الشعب السوري في طموحاته  الديمقراطية.

هذا ومن المقرر أن يصل وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو إلى دمشق يوم الثلاثاء 9 أغسطس/آب حاملا من رئيس وزرائه رجب طيب أردوغان رسالة وصفت بأنها حازمة.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد طلبت في اتصال هاتفي الأحد الماضي مع نظيرها التركي أحمد داود أوغلو، نقل رسالة واضحة إلى دمشق تطالبها بإعادة جنودها إلى ثكناتهم فورا وإطلاق سراح جميع المعتقلين.

من جانب آخر، وصل مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية مساء الاثنين إلى أنقرة لبحث آخر التطورات في سورية والمنطقة، عشية زيارة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو لدمشق.

وذكرت وكالة أنباء "الأناضول" التركية أن فريديريك هوف المسؤول عن الملف السوري في وزارة الخارجية الأمريكية وصل إلى أنقرة حيث سيجري سلسلة محادثات مع السلطات التركية حول آخر التطورات في سورية والمنطقة.

كما بحث فرانسيس ريكيارديوني السفير الأمريكي لدى أنقرة مستجدات الوضع السوري مع إبراهيم كالين المستشار الرئيسي لرئيس الوزراء التركي.

استمرار العملية العسكرية بدير الزور

من جانب آخر ذكرت قناة "الجزيرة" ان الجيش السوري استأنف صباح يوم الثلاثاء قصفه لبعض أحياء مدينة دير الزور لليوم الثالث على التوالي، في حين اشارت مصادر محلية الى نزوح السكان من منطقتي الحويقة والجورة اللتين تعرضتا يوم الاثنين لقصف بالدبابات.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان  عن مقتل 9 أشخاص برصاص قوات الأمن بينهم الناشط السوري البارز معن العودات، في درعا بجنوب البلاد، ودير الزور بالشمال الشرقي.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الأجهزة الأمنية السورية قتلت معن العودات الذي كان يشارك في تشييع جثمان قتيل في درعا سقط برصاص أجهزة الأمن، موضحا أنه استهدف في الرأس.

وفي درعا أيضا قالت مصادر إن شخصين على الأقل قتلا وأصيب العشرات بعد إطلاق قوات الأمن النار على مشيعين داخل أحد المقابر في المدينة.

وفي دير الزور قال عبد الرحمن نقلا عن ناشطين إن فتاة في الثامنة عشرة من عمرها قتلت برصاص قناصة قرب الحديقة المركزية في المدينة حيث سمع إطلاق النار في حي الجبيلة ساعة الإفطار.

وأضاف أن امرأة وابنين لها كانوا يبحثون عن ملاذ آمن فارقوا الحياة عندما أطلقت دورية أمنية الرصاص الحي صباح الاثنين.

هذا وتنفي الحكومة السورية إجراء اي عملية عسكرية في مدينة دير الزور أو اقتحام دبابات للمدينة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية