أوباما يحاول طمأنة الأسواق ويؤكد أن المشاكل المالية الأمريكية قابلة للحل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564078/

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كلمة ألقاها بشأن الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة أن مشاكل بلاده المالية قابلة للحل، منتقدا الخلافات السياسية التي تحول دون اتخاذ القرارات.

 

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كلمة ألقاها بشأن الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة أن مشاكل بلاده المالية قابلة للحل، منتقدا الخلافات السياسية التي تحول دون اتخاذ القرارات.

وسعى أوباما في كلمته يوم الاثنين 8 أغسطس/آب إلى طمأنة الأسواق بعد تخفيض التصنيف الائتماني للديون الأمريكية من قبل وكالة "ستاندرد أند بورز"، مشيرا إلى أن أسواق العالم ما زالت تعتبر السندات الأمريكية عالية التصنيف.

وقال الرئيس الأمريكي إن الوكالة التي خفضت التصنيف "لم تفعل ذلك بسبب حجم الديون بل بسبب الجدل الذي استمر لشهر من الزمن حول رفع سقف الدين"، وحمل خصومه السياسيين في واشنطن مسؤولية استخدام شبح الإفلاس للضغط عليه والتسبب بالضرر للأسواق.

وأضاف أوباما: "لسنا بحاجة لوكالة تصنيف كي تقول لنا بأننا نواجه المشاكل.. مشاكل أمريكا قابلة للحل، سندات الخزينة التي نصدرها هي من بين الأفضل في العالم ونحن نقدم الحماية لديوننا".

وأكد الرئيس الامريكي أن الولايات المتحدة ستبقى دائما بلدا بتصنيف ائتماني أعلى.

وأقر باراك أوباما بوجود مشكلة تتعلق بعجز الموازنة، ولكنه أشار إلى وجود نفقات لا يمكن الحد منها، مقترحاً في المقابل اللجوء إلى تصحيح نظام الضرائب ومعالجة الخلل في بعض جواب نظام التأمين الصحي.

واعتبر اوباما أن الخطر الأساسي حاليا يتمثل في قطاع التوظيف، نظرا للضرورة الملحة بتوفير وظائف جديدة.

وفي موضوع أفغانستان قال أوباما أن الولايات المتحدة ستمضي قدما وستنجح في مهمتها في هذا البلد بالرغم من كل الصعوبات التي تواجهها.

وأكد الرئيس الامريكي على أنه على قناعة بأن القوات الأمريكية في أفغانستان ستواصل عملها الصعب للحيلولة دون تحول هذا البلد إلى ملجأ آمن للإرهابيين وكذلك لإعداد الأفغان لتسلم ملف الأمن.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك